بتوجيهات أحمد بن محمد..انطلاق كأس الاتحاد لسباقات الصقور "بالتلواح"

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

 بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اتحاد الإمارات للصقور، وتزامناً مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الـ 51، كشفت الأمانة العامة لاتحاد الإمارات للصقور عن الشروط والأحكام الخاصة بكأس الاتحاد لسباقات الصقور "بالتلواح" فئة – فرخ للموسم الرياضي 2022 – 2023 التي ينظمها الاتحاد بالتعاون مع "مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث" خلال الفترة من 7 – 14 ديسمبر الجاري بميدان الروية في دبي.

يأتي تنظيم الكأس عملاً بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم مؤخراً بتنظيمه لترسيخ تاريخ رياضة الصقور كرياضة ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بالموروث الثقافي والاجتماعي لدولة الإمارات والمنطقة عموماً، وتأكيداً على توجيهات القيادة الرشيدة بشأن توفير كافة أشكال الدعم والتشجيع لرياضة الصقور، واستكمالاً لجهود سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي لاستدامة هذه الرياضة وتأصيل ممارستها، وتوسيع شعبيتها بين الأجيال الجديدة.
وتعكس البطولة حرص اتحاد الإمارات للصقور على دمج مفهوم الهوية الوطنية ضمن سباقات الرياضات التراثية الأصيلة، خاصة وأنها تتزامن مع احتفالات عيد الاتحاد الحادي والخمسين، بما لتلك المناسبة الوطنية من مكانة في نفوس جميع الرياضيين والصقارين المشاركين في منافسات الكأس.

- 3 فئات .
وتتضمن كأس الاتحاد 3 فئات، وتشمل أشواط الشيوخ، والعامة مفتوح، والعامة مُلّاك، بإجمالي 15 شوطاً، إذ تبلغ مسافة جميع السباقات 400 متراً في 4 مسابقات هي: (جير شاهين – جير تبع – بيور جير – قرموشة) بإجمالي جوائز تتجاوز المليون ونصف المليون درهم بواقع 768 ألف درهماً للأشواط التأهيلية، و750 ألف درهماً للمراكز الثلاث الأولى لأشواط الكأس.
وأوضح الاتحاد، ضمن شروط الكأس، الإرشادات اللازمة التي سيتم على ضوئها تنظيم الحدث، استمراراً لجهوده الرامية إلى ترسيخ المفاهيم والمبادئ الخاصة برياضة الصقور المرتبطة بالهوية الوطنية والتراث الإماراتي الأصيل.
-موروث ثقافي.
من جانبه أكد سعادة راشد بن مرخان، الأمين العام لاتحاد الإمارات للصقور أهمية توقيت انطلاق بطولة كأس الاتحاد لسباقات الصقور لتزامنها مع احتفالات اليوم الوطني، ما يعكس مدى الاعتزاز بتاريخ الإمارات وموروثها الثقافي والحضاري الأصيل، من خلال رياضة يعتز بها الجميع ويفخر بأمجادها الملهمة، مؤكداً حرص الاتحاد على حشد كافة مقومات النجاح لهذه البطولة وإخراج الحدث بأحسن صورة ممكنة تتناسب مع أهمية توقيت انطلاقها.

وأتاح اتحاد الإمارات للصقور الفرصة للاطلاع على جميع الشروط والأحكام عبر منصاته المختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي والموقع الرسمي للاتحاد، إضافة إلى التطبيق الإلكتروني للهواتف الذكية.

جدير بالذكر أن اللجنة المنظمة برئاسة دميثان سويدان القمزي قد انتهت من جميع الترتيبات الخاصة بالكأس والوقوف على جميع الأمور التنظيمية واللوجستية والفنية؛ للتأكد من إقامة الحدث التراثي الكبير، وخروجه على الوجه الأمثل وصولاً إلى النتائج المرجوة، وعلى رأسها ترسيخ ثقافة رياضة الصقور وتوسيع قاعدة ممارستها، بما يدعم هذه الرياضة ويضمن ازدهارها في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام.
 

طباعة Email