42 لاعباً يمثلون الدولة في «عالمية الكراسي المتحركة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وصلت بعثة منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم إلى مدينة لشبونة البرتغالية للمشاركة في الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر (IWAS) والتي ستقام في مقاطعة سانتو أنطونيو، وتختتم منافساتها في 29 نوفمبر الجاري. وتشارك الإمارات ببعثة قوامها 78 عضواً يمثلون الدولة في هذا المحفل العالمي لأصحاب الهمم ما بين لاعبين وأجهزة فنية وإدارية.

ويبلغ عدد المشاركين من اللاعبين واللاعبات 42 لاعباً ولاعبة، ويرأس البعثة الدكتور عبد الرزاق بني رشيد.

الجدير بالذكر أن الألعاب العالمية لرياضات الكراسي المتحركة والبتر تجري على منافسات ألعاب القوة ورفعات القوة والسباحة وكرة القدم للشلل الدماغي، حيث إن الاتحاد الدولي للكراسي المتحركة والبتر هو المنظم لإقامة الألعاب العالمية «IWAS» مرة كل عامين. ويطمح المشاركون في الألعاب العالمية من لاعبي منتخب الإمارات في خوض منافسات البطولة العالمية وتحقيق الأرقام التي تؤهلهم للمشاركة في دورة الألعاب البارالمبية المقبلة باريس 2024.

فرصة

وتعتبر البطولة فرصة للشباب لاكتساب الخبرات، خصوصاً وأن تلك المنافسة العالمية تتضمن مسابقات للناشئين تحت 20 سنة، والتي يشارك فيها منتخبنا الوطني عبر لاعبين من الشباب في ألعاب القوى.

وحض ذيبان المهيري الأمين العام للجنة البارالمبية الإماراتية لاعبي المنتخب الوطني على بذل أقصى جهدهم لإعلاء راية الرياضة الإماراتية في هذا المحفل العالمي.

وأكد ثقته في أعضاء المنتخب الإماراتي من لاعبين ومدربين وإداريين في أن يكونوا خير سفراء للرياضة الإماراتية بما يمتلكونه من مقومات وروح رياضية وكفاءة تنافسية.

وقال المهيري: «ثقتنا كبيرة في لاعبي ولاعبات المنتخب الإماراتي، وتلك الثقة نابعة من الخبرات الكبيرة التي تضمها البعثة والأبطال الذين أسعدونا كثيراً وكانوا ولا يزالون مجالاً للفخر لكل إماراتي، ويحدونا الأمل أن تشهد البطولة ظهور أسماء جديدة من الشباب وإثبات أنفسهم بما يدعونا للتفاؤل في المستقبل وضمان تواصل الأجيال».

طباعة Email