2023 الموسم الأطول في تاريخ الفورمولا 1

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد بطولة العالم للفورمولا 1 العام المقبل روزنامة قياسية تعد الأولى في تاريخ البطولة العالمية منذ انطلاقها في خمسينيات القرن الماضي، إذ كان الاتحاد الدولي للسيارات اعتمد في سبتمبر الماضي إقامة 24 سباقاً في عام 2023، ليكون الموسم المقبل هو الأطول في تاريخ الفورمولا 1 على الإطلاق.

ويعود إلى روزنامة 2023 جائزة الصين الكبرى وجائزة قطر الكبرى بعد غيابهما عن موسم 2022، ليصل عدد الدول التي استضافت الفورمولا 1 طوال تاريخها إلى 35 دولة، فيما ستكون المنطقة العربية على موعد مع التاريخ لأول مرة مع استضافة 4 سباقات خلال الموسم في البحرين والسعودية وقطر والإمارات.

وتفتتح البطولة في الموسم المقبل بسباق جائزة البحرين الكبرى على حلبة صخير في 5 مارس المقبل، بعدها بأسبوعين تتجه الفورمولا 1 إلى حلبة كورنيش جدة في المملكة العربية السعودية، في أول السباقات التي تقام على حلبة شوارع، إذ تستعد لاستضافة النسخة الثالثة من الفورمولا 1 منذ دخولها إلى عالم سباقات السرعة.

وتنتقل الفورمولا 1 في الجولة الثالثة إلى استراليا، ومن ثم جولة الصين التي غابت منذ موسم 2020، إذ يقام سباق الصين في 16 أبريل من العام المقبل، قبل السباق الخامس الذي يقام في حلبة باكو بجائزة أذربيجان الكبرى.

وتنتقل البطولة إلى أمريكا الشمالية في شهر مايو المقبل مع سادس جولات الموسم في ميامي، وهي أول سباق من اصل ثلاثة سباقات تقام في الولايات المتحدة الأمريكية، مع إقامة جائزة الولايات المتحدة الكبرى في 22 أكتوبر المقبل، وجائزة لاس فيغاس الكبرى، الجولة قبل الأخيرة في الموسم في 18 نوفمبر المقبل. وتمثل جائزة إيمليا رومانيا الكبرى أولى السباقات التي تقام في أوروبا في 21 مايو، ومن ثم تتجه الفورمولا 1 إلى حلبة موناكو، يعقبها سباق إسبانيا مطلع يونيو، على خلاف الموعد الذي أقيم فيه السباق في السنوات الماضية.

وتنتقل الفورمولا 1 إلى جائزة كندا الكبرى في السباق العاشر، بعدها تبدأ سلسلة من السباقات في أوروبا، مع جوائز النمسا وبريطانيا وبلجيكا وهولندا وإيطاليا دون تغيير عن روزنامة 2022.

ثم تنتقل السباقات إلى سنغافورة واليابان، قبل أن تعود مرة أخرى إلى الشرق الأوسط بجائزة قطر الكبرى على حلبة لوسيل في 8 أكتوبر المقبل، بعد غيابها عن روزنامة الموسم الأخير بسبب استضافة كأس العالم لكرة القدم، يعقبها جوائز المكسيك والبرازيل ولاس فيغاس.

ويختتم موسم 2023 بجائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي على مضمار حلبة مرسى ياس، في الجولة الأخيرة إذ حجز سباق أبوظبي مكانه على روزنامة بطولة العالم حتى عام 2030. يذكر أن موسم 2022 شهد إقامة 22 سباقاً، بدأت بجائزة إسبانيا الكبرى، واختتمت في أبوظبي.

الحلبة الأجمل في الفورمولا 1

وأكد فراس النمري خبير سباقات السيارات، والمعلق الرسمي باللغة العربية على سباقات الفورمولا 1 أن جائزة أبوظبي الكبرى واصلت تقديم الإبهار والتميز في ختام بطولة العالم للفورمولا 1على الرغم من حسم لقبي السائقين والصانعين.

ووصف النمري حلبة مرسى ياس بـ«درة الحلبات وأنها الحلبة الأجمل في عالم الفورمولا 1»، مشيراً إلى أن سباق جائزة أبوظبي مختلف كلياً عن أي سباق على روزنامة البطولة، خصوصاً وأنه يأتي في ختام بطولة العالم باعتباره الجولة الأخيرة، وتقدم أبوظبي كل التسهيلات من جانب المنظمين للجميع، وتهيئة أفضل مسرح في سباق الفورمولا 1 لتقديم سباقات لا تمحى من الذاكرة.

واعتبر النمري أن بطولة العالم للفورمولا 1 في الموسم الحالي جاءت قوية للغاية وشهدت العديد من الأحداث المؤثرة، موضحاً أن الموسم بدأ بعد اعتماد قوانين جديدة على السباق وتعديلات على السيارات حدثت لأول مرة في الفورمولا 1 منذ أربعين سنة لجعل المنافسة أكبر، ومنح الفرصة لتجاوزات أكثر خلال الموسم، مبيناً أن فريق فيراري بدأ الموسم بشكل جيد للغاية ولكن للأسف ساهمت مشكلات عدة في تراجع أداءه، واستعادت ريد بل رونقها، إلى جانب عودة مرسيدس بقوة.

وشدد على أن حسم بطولتي السائقين والصانعين قبل السباق في أبوظبي لم يؤثر على روعة وإثارة السباق في «ياس».

طباعة Email