ذياب بن محمد بن زايد يتوّج الفائزين بجائزة أبوظبي العالمية للجوجيتسو

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

مع ختام منافسات النسخة الرابعة عشرة لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، التي نظّمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بمشاركة 5000 لاعب ولاعبة من 100 دولة، نظّم اتحاد الإمارات للجوجيتسو، أمس، حفل جائزة أبوظبي العالمية للجوجيتسو في فندق ريكسوس مارينا في أبوظبي للاحتفاء بالنجوم والأبطال المحليين والقاريين والعالميين الذين حصدوا الإنجازات في رياضة الجوجيتسو خلال موسم 2022.

وتوّج سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، 19 فائزاً بجائزة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2022، بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، وعبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، ومحمد الظاهري نائب رئيس الاتحاد، وفهد الشامسي الأمين العام للاتحاد، وطارق البحري مدير عام رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو.

تتويج

بدأ الحفل بتتويج أفضل لاعب إماراتي رجال لفئة الحزام البنفسجي، وفاز بالجائزة سلطان الحوسني، وفازت شما الكلباني بجائزة أفضل لاعبة إماراتية للحزام البنفسجي، وضمن مسابقة الحزام البني لأفضل لاعب إماراتي من الرجال فاز خالد الشحي، كما فازت وديمة اليافعي كأفضل لاعبة إماراتية للحزام البني/ الأسود، وفاز بجائزة أفضل لاعب إماراتي للحزام الأسود للأساتذة، سعود الحمادي، وذهبت جائزة أفضل لاعب إماراتي لفئة الحزام الأسود إلى زايد الكثيري. ونال جائزة أفضل نادٍ إماراتي للجوجيتسو أكاديمية كوماندو جروب، وفاز الاتحاد الكازاخستاني بجائزة أفضل اتحاد آسيوي للجوجيتسو، وفازت أكاديمية كوماندو جروب بجائزة أفضل أكاديمية جوجيتسو دولية، بعد منافسة شرسة مع نظيراتها في كل أنحاء العالم.

جوائز دولية

وعلى مستوى الجوائز الدولية لأفضل اللاعبين، فازت كاتويسيا ياسميرا دياز بجائزة أفضل لاعب جوجيتسو أفريقي، وفاز بجائزة أفضل لاعب في منطقة أوقيانوسيا أنتون مينينكو، وذهبت جائزة أفضل لاعب أوروبي للاعبة روز الشاروني، وفازت أليكسا يانس بجائزة الأفضل في أمريكا الوسطى والشمالية، وفاز بجائزة الأفضل بأمريكا الجنوبية اللاعبة جوليا ألفيس، كما فاز زايد الكثيري بجائزة أفضل لاعب آسيوي.

أما على مستوى اللاعبين الأفضل في عام 2022، فقد فاز روي نيتو بجائزة أفضل لاعب صاعد، وإيجور سيلفا بجائزة أفضل لاعب من فئة الأساتذة، وذهبت جائزة أفضل لاعبة حزام بني / أسود إلى جوليا ألفيس، وفاز لوكاس بروتاسيو بجائزة أفضل لاعب / حزام أسود من الرجال.

وأكد عبدالمنعم الهاشمي أن الجائزة هي الهدف الأسمى لأكبر وأهم نجوم العالم، حيث إنها تقود الفائزين بها إلى قمة المجد العالمي، كما أنها تأتي في توقيت مثالي يسمح للأبطال بتتويج ما حققوه من إنجازات على مدار الموسم، وكذلك نتائجهم في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، أكبر بطولات الجوجيتسو العالمية، وقال الهاشمي: تحقيق جائزة أبوظبي العالمية للجوجيتسو هدف غالٍ يتطلب من الرياضيين تقديم موسم استثنائي يتفوقون به على مجموعة من أبرع المنافسين طوال موسم كامل، ونفخر بتقديم أفضل منصة لهم في العالم لاستنهاض طاقاتهم وحثهم على تقديم أفضل ما يملكون من مهارات وخبرات، من خلال واحدة من أرفع جوائز الرياضة العالمية.

وتوجّه عبدالمنعم الهاشمي بجزيل الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، راعي بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، والداعم الأول لمسيرة الرياضة الإماراتية، وإلى سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، على دعمه الكبير لرياضة الجوجيتسو، وحرص سموه على حضور حفل الافتتاح الرسمي الذي شجع أبناء الإمارات وألهمهم لتحقيق أفضل النتائج، وقال: «تثبت أبوظبي من جديد أنها الوجهة العالمية القادرة على إبهار الجميع، والانتقال بمعايير استضافة أبرز الأحداث والفعاليات إلى آفاق ومستويات غير مسبوقة، ناهيك عن أنها المحطة الرئيسية التي يعبر منها نجوم الرياضة وأساطيرها لتحقيق أمانيهم وأحلامهم».

وأضاف: سجّلت بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو هذا العام مستويات عالية من المشاركة والمنافسة، وأثبت نجومنا المحليون أنهم على قدر الآمال والتطلعات، وتمكنوا من اقتناص الميداليات في مختلف الفئات بعد تغلّبهم على ألمع نجوم العالم، كما أسهمت البطولة في تسليط الضوء على عدد من المواهب.

مشهد مفرح

قال عبدالمنعم الهاشمي: «نقف أمام مشهد مؤثر ومفرح، نجومه هم هذا الجيل الإماراتي المميز من الأبطال الذين حققوا بسواعدهم وهمتهم أكبر إنجاز عرفه جوجيتسو الإمارات منذ انطلاقته، ونستطيع القول بأن أبناء وبنات الوطن حصدوا الألقاب قارياً وعالمياً، فمن بطولة آسيا إلى الألعاب العالمية إلى بطولة العالم، وبطولات غراند سلام، ثم كان مسك الختام مع بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، أهنئ أبطالنا على أدائهم المشرف الذي قدموه، والذي يعزز ثقتنا بنجاح مشروعنا الملهم لكل دول العالم، وأتوجه بالشكر للأندية والأسرة الإماراتية، كما أشكر الرعاة شركاء النجاح، وفريق العمل بالاتحاد وكل المتطوعين».

طباعة Email