جائزة أبوظبي الكبرى

مسك ختام موسم الفورمولا 1

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تسدل جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي اليوم الستار على بطولة العالم لعام 2022، إذ تتجه أنظار محبي وعشاق سباقات السيارات والسرعة إلى مضمار حلبة مرسى ياس لمتابعة مسك ختام الموسم.

واعتادت حلبة مرسى ياس أن تقدم الإبهار والمتعة في سباق الفورمولا 1، وبات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في أبوظبي بطولة بحد ذاتها، ويتمتع بخصوصية شديدة، كونه أفضل ختام للموسم.

وبعد حسم اللقب في بطولتي السائقين والصانعين لمصلحة الهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بل بطلاً للعالم للعام الثاني على التوالي، الذي سجله خلال سباق جائزة الولايات المتحدة الأمريكية في أكتوبر الماضي وقبل النهاية بعدة جولات، إلى جانب لقب الصانعين الذي حسمه فريق ريد بل لأول مرة منذ 8 مواسم، لينهي هيمنة مرسيدس على لقب الصانعين في السنوات الأخيرة، لن تخلو جائزة أبوظبي الكبرى من بعض الصراعات والمنافسات الخاصة.

وسوف تحسم جائزة أبوظبي الكبرى مركز الوصافة في لائحة الترتيب العام لبطولة العالم للسائقين، الذي ينحصر بين المكسيكي سيرجيو بيريز سائق ريد بل، وسائق فريق فيراري، شارل لوكلير، القادم من إمارة موناكو، إذ يتشارك الثنائي في المركز الثاني بنفس الرصيد 290 نقطة، وستتركز الأنظار في سباق أبوظبي اليوم على الصراع بينهما من أجل حسم الوصافة، وسيسعى كل منهما إلى تقديم سباق قوي من أجل الانفراد بالمركز الثاني.

وينتظر أن يعتمد سيرجيو بيريز بصورة كبيرة على زميله في الفريق وبطل العالم ماكس فيرستابن في مساعدته على حسم «الوصيف»، بعد أن زالت الأجواء المتوترة بينهما بسبب ما حدث في سباق جائزة البرازيل الأخير على حلبة ساو باولو بعدما رفض فيرستابن الانصياع لأوامر الفريق وترك بيريز يتجاوزه في اللفة الأخيرة، ما أوصل الأمور للتعادل بينه وبين لوكلير، حيث أكد فيرستابن أنه مستعد لإهداء زميله مركز الوصافة ومساعدته على تحقيق هدفه في تصريحاته عقب سباق البرازيل.

حسم

أما على صعيد بطولة الصانعين، فيبرز الصراع أيضاً على مركز الوصافة بين فريقي فيراري ومرسيدس، إذ يحتل فيراري المركز الثاني برصيد 524 نقطة، وبفارق 19 نقطة عن مرسيدس، وبالتالي فالفرصة سانحة أمام الفريق الألماني لخطف المركز الثاني في حال جاءت نتيجة سباق اليوم في أبوظبي كما يحلم بانتظار تعثر أحد سائقي فيراري، ويدعمه في ذلك التقدم الملحوظ الذي حققته مرسيدس في آخر السباقات، وبخاصة في سباق البرازيل في الجولة الأخيرة بعدما احتل سائقا الفريق جورج راسل ولويس هاميلتون المركزين الأول والثاني.

 

طباعة Email