«نجري للعون» الخيري يسجل نجاحاً باهراً

5000 متسابق يشعلون الحماس في «ماراثون زايد»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، أطلق الشيخ راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان، أمس، شارة البدء لماراثون زايد الخيري الإنساني، الذي أقيم تحت شعار «نجري للعون» والفعاليات المصاحبة التي أقيمت على هامشه، وحقق الماراثون نجاحاً هائلاً في منافساته أمس بأبوظبي، بمشاركة مميزة لآلاف المتسابقين من مختلف الأعمار والفئات. وشارك في السباق أكثر من 5 آلاف متسابق من جميع الأعمار والفئات للتنافس على عمل الخير والاحتفاء بمآثر القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

انطلاقة

وأقيمت فعاليات الماراثون بالتعاون مع كل من مجلس أبوظبي الرياضي، واللجنة العليا المنظمة للماراثون، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وتم تخصص عائدات النسخة الحالية من الماراثون لصالح برنامج التبرع وزراعة الأعضاء. وانطلقت السباقات الــ3 من أمام فندق «إرث أبوظبي» وانتهت فيه أيضاً. وشارك في تتويج الفائزين بالجوائز كل من معالي الدكتور مغير الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، والفريق محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري وراشد مبارك المنصوري نائب أمين عام لقطاع الشؤون المحلية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والدكتور علي العبيدلي رئيس اللجنة الوطنية للتبرع بالأعضاء، وعبد الرحيم البطيح النعيمي مدير عام شركة أبوظبي للإعلام، وسهيل عبدالله العريفي المدير التنفيذي لقطاع الفعاليات بمجلس أبوظبي الرياضي، وعبدالله عبد العالي الحميدان أمين عام مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، والعقيد خالد راشد الزعابي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي لألعاب القوى، وقاسم عمر الهاشمي مدير تنفيذي هيئة أبوظبي للدعم المجتمعي.

إطلالات

وأتاح الماراثون للمتسابقين فرصة الاستمتاع بإطلالات المعالم السياحية لمدينة أبوظبي، حول جامع الشيخ زايد الكبير ونصب واحة الكرامة التذكاري الذي يخلد الشهداء.

وضم الماراثون سباق المرح مع العائلة بمسافة 3 كم، وسباق المستوى المتوسط بمسافة 5 كم، وسباق المستوى المتقدم بمسافة 10 كم، وخصصت جوائز مالية كبيرة يصل إجمالي قيمتها إلى مليون درهم، تم توزيعها على الأوائل من المتسابقين من كل فئة، بمن فيهم أصحاب الهمم، كما تم استحداث جائزة خاصة لفئة التوحد.

وبيعت جميع تذاكر سباقي 10 كم و5 كم، اللذين أقيما أمس، وحققت الفعالية نجاحاً باهراً من بدايتها إلى نهايتها.

3 و5 كيلومترات

وضمت قائمة الفائزين في سباق 3 كيلومترات لفئة الرجال نادر إسماعيل، وحمد اليحيائي، وسمير بو مسلت، ولفئة الإناث إيمابيت شيبيرو جاربا، وشما العبري، وديانا زاخارتشينكو.

كما ضمت في سباق 5 كيلومترات لفئة الرجال نعمان العساوي، وأبراها هانس مارشا، وإسماعيل الخرشي، ولفئة الإناث زيناشوورك يانيو أمبي، وأبراش شيليما كيبيدي، وجيردا ستاين. وفي فئة أصحاب الهمم على الكراسي المتحركة، ضمت القائمة لسباق 5 كيلومترات عوشة المنصوري، ولفئة الرجال بدر الحوسني، ومحمد الشحي، ومحمد عثمان.

وفي مسافة 10 كيلومترات، ضمت القائمة لفئة الرجال فارندر كومار، وعادل قصبوب، وبنيامين كريم، ولفئة الإناث سناء الشوابكة، مشعل شريف، كارو دي بوير.

وعن أصحاب الهمم الأولمبياد الخاص لمسافة 3 كيلومترات، ضمت القائمة لفئة الذكور حمد الصريدي، وحسين الشربيني، محمد خميس الأحبابي، ولفئة الإناث حمدة علي الحوسني، وعائشة البوسعيدي، وإيمان تبيدي.

ميداليات

وضمت قائمة الفائزين لسباق 10 كيلومترات لأصحاب الهمم من أصحاب الإعاقة والشلل النصفي فئة الدراجات للرجال (C) أحمد البدواوي، وشادي مزيد، وأحمد الكوك، ولفئة الإناث (H) أسماء علي، وعلياء الكعبي، ولين أشبير، ولفئة الرجال عبدالله يونس، طارق عبيد، سامي السليمي.

وحصل جميع المشاركين على ميداليات خاصة وقمصاناً نظير مشاركتهم، بينما تضمنت قرية السباقات الكثير من الألعاب والأنشطة للأطفال.

وقال الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة العليا المنظمة للماراثون: «يغمرني الفرح لنجاح ماراثون زايد الخيري لعام 2022 في أبوظبي. لم نتمكن فقط من جمع آلاف الدراهم لصالح الهلال الأحمر الإماراتي، بل تمكن العداؤون أيضاً باختلاف قدراتهم من الاتحاد معاً وتجربة متعة المشاركة المجتمعية. تم استحداث جائزة خاصة لفئة التوحد اعتباراً من النسخة المقبلة».

وأضاف: «كان من المدهش رؤية العائلات والأصدقاء مستمتعين معاً في الهواء الطلق منذ بداية السباق لنهايته. أهنئ جميع العدائين الرائعين على مشاركتهم وتحديهم لأنفسهم وقيامهم بدورهم في العمل الخيري باسم القائد المؤسس، كما نتطلع للترحيب بالجميع مرة أخرى العام المقبل في ماراثون زايد الخيري في أبوظبي».

وتقام نسخة الماراثون المقبلة في مدينة الإسكندرية بمصر في 23 ديسمبر 2022 بسباقي 2 كم و10 كم، ويقدم ريعها إلى مستشفى أهل مصر لعلاج ضحايا الحوادث والحروق من مؤسسة أهل مصر.

طباعة Email