أبطال الإمارات يتألقون في «أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت، أمس، منافسات فئة المحترفين للأحزمة البنفسجي والبني، في النسخة الرابعة عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية بمشاركة 5000 لاعب ولاعبة من 100 دولة حول العالم.

وشهدت النزالات تألق أبطال الإمارات ضمن نهائيات الحزامين البنفسجي والبني والتصفيات التأهيلية لفئة الحزام الأسود في كافة الأوزان منافسة قوية بين نخبة أبطال العالم. وتتجه الأنظار اليوم إلى نهائيات الحزام الأسود، في اليوم الختامي لفعاليات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، والذي سيشهد الإعلان عن أبطال العالم في هذه الفئة، والتي يطلق عليها فئة العمالقة.

حضر المنافسات عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وخوسيه أغويرو أفيلا سفير البارغواي لدى الدولة، وفابريسيو ساتيرو أوليفيرا عمدة مدينة بيلاناريو كامبوريو البرازيلية، ومحمد بن دلموج الظاهري عضو مجلس إدارة الاتحاد، وفهد علي الشامسي الأمين العام للاتحادين الإماراتي والآسيوي، وسائد حجازي مدير عام مبيعات جاكوار لاند روفر في «بريمير موتورز»، وعدد من مسؤولي وممثلي الأندية والأكاديميات المشاركة وممثلي الجهات الداعمة والشريكة.

وعلى صعيد منافسات أمس لفئة المحترفين للحزامين البنفسجي والبني تمكنت أكاديمية «كوماندو جروب» الإماراتية من تحقيق المركز الأول، وحلت أكاديمية «جي إف تيم» البرازيلية في المركز الثاني، وأكاديمية COSTHA PSLPB CICERO البرازيلية في المركز الثالث.

نزالات قوية

وقال محمد بن دلموج الظاهري: «استمتعنا بمجموعة من النزالات القوية كان نجومها أبطال الأحزمة البنفسجي والبني والأسود، كما كان لأبناء وبنات الإمارات نصيب من المكاسب والإنجازات التي تحققت اليوم والحصول على عدد من الميداليات الملونة في أقوى بطولات الجوجيتسو العالمية».

وأضاف: «أبارك لزايد الكثيري وعمر الفضلي على تأهلهما لنهائي الحزام الأسود، ليكونا على بعد خطوة من دخول التاريخ وتحقيق إنجاز غير مسبوق، وأناشد الجماهير الوفية للوقوف خلفهما بقوة، كما أود أن أهنئ البطلين خالد الشحي وعمر السويدي لتأهلهما إلى النهائي في الحزام البني وحصولهما على ميداليتين فضيتين، وهي نتائج طيبة تؤكد أننا نسير في الاتجاه الصحيح نحو تصدير أبطال من فئة المحترفين قادرين على إحراز الرقم واحد والمركز الأول عالمياً».

استراتيجية مدروسة

وتابع بن دلموج: «إنجازات أبناء وبنات الإمارات في هذه البطولة ترجمة حقيقية للاستراتيجية المدروسة التي ينتهجها الاتحاد استناداً إلى رؤية وتوجيهات ودعم القيادة الرشيدة اللامحدود للوصول بجوجيتسو الإمارات إلى القمة، وتمكين أبطال الوطن من التطور والإنجاز، وتوفير كل العوامل التي تساعدهم على تنمية مواهبهم وصقلها، وتأهيلهم إلى المنافسة واعتلاء منصات التتويج العالمية».

مدينة الإلهام

وأعرب فابريسيو ساتيرو أوليفيرا عمدة مدينة بيلاناريو كامبوريو البرازيلية عن سعادته بما شاهده في البطولة من منافسات قوية، وإقبال جماهيري هائل، وتنظيم احترافي.

وأثنى على التزام أبوظبي بقيادة المشهد الدولي لتطوير رياضة الجوجيتسو، وجهودها في توسيع قاعدة الممارسين، مشيراً إلى أن اتحاد الإمارات للجوجيتسو برئاسة عبد المنعم الهاشمي يقوم بعمل كبير في سبيل تمكين ممارسي هذه الرياضة على مستوى العالم، وتوفير أفضل المنصات العالمية لاستخراج طاقاتهم ودفعهم إلى الاحتكاك القوي وتأكيد نجوميتهم من خلال التغطية الإعلامية المبهرة، ومن هنا يمكن القول بأن الإمارات قادت اللعبة من الهواية إلى الاحتراف، ومن الظل إلى الأضواء والبريق.

حفل

يقام مساء اليوم حفل جائزة أبوظبي العالمية للجوجيتسو بفندق ريكسوس مارينا، ويتم خلاله تكريم الأبطال من أصحاب المراكز الأولى في التصنيف السنوي لكل الفئات على المستويين المحلي والعالمي.

 

 

طباعة Email