الطاهر مستشاراً فنياً لـ «دولي الشطرنج»

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفظ الحكم الدولي الإماراتي سلطان علي الطاهر، رئيس الجهاز الفني لاتحاد الشطرنج لمنصب مستشار اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي للشطرنج، لأربع سنوات مقبلة، بعد قرار مجلس إدارة الاتحاد الدولي، برئاسة أركادي دفوركوفيتش، بتشكيل اللجان العاملة، وهو ما يعد إنجازاً إدارياً لرياضة الإمارات. 

وسبق للطاهر عضوية لجنة القوانين بالاتحاد الدولي (2002-2006)، وعضو اللجنة الفنية (2010-2014)، ومستشاراً للجنة الفنية من 2018. 

ويملك الطاهر سيرة ذاتية طويلة على مستوى التحكيم الدولي، بعدما أثبت الطاهر جدارته وتميزه في مجال لعبة الشطرنج، حيث أدار العديد من البطولات الدولية والعالمية والقارية.

حيث إنه حكم دولي منذ عام 1997، وفي العام التالي، شارك في تحكيم أولمبياد العالم للشطرنج في مدينة أليستا الروسية عام 1998، وتولى بعدها رئاسة الحكام في العديد من البطولات القارية والعربية والدولية، ودورات الألعاب الآسيوية، ومونديال مدن العالم، التي أقيمت في مدينة العين في ديسمبر 2012، وبطولة شباب وشابات آسيا التي أقيمت في الشارقة في أبريل 2013. 

وأعرب الطاهر عن سعادته بالاحتفاظ بمنصبه باللجنة الفنية الاتحاد الدولي، مؤكداً أن استمرار أبناء الإمارات في الاتحادات الدولية والقارية، يعد مكسباً إدارياً، كون هذه المناصب تمثل القوة الناعمة للرياضة الإماراتية، كما أن الوجود في هذه المناصب دائماً ما يكون له رد فعل على جيد على رياضتنا.

وأضاف: «الاستمرار في منصبي بالاتحاد الدولي للعبة الأذكياء، وسام على صدري، خاصة أنني أمثل بلدي وقيادتنا الرشيدة، الدافع الأول، كونها دائماً تدعم الشباب والرياضة والكوادر الإماراتية».

طباعة Email