ماراثون زايد الخيري في أبوظبي السبت

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، ينطلق يوم السبت المقبل ماراثون زايد الخيري في أبوظبي.

وأعرب الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للماراثون، عن سعادته الغامرة بعودة الماراثون من جديد لأرض انطلاقه وبدايته ومكانه بعد التوقف منذ عام 2019 بسبب جائحة «كوفيد 19» حفاظاً على صحة المشاركين والمنظمين، والآن نعود ونستأنف نشاطنا مع عودة كامل الحياة إلى دولتنا الحبيبة.

كما أعرب عن سعادته الغامرة بالإقبال الكبير الذي يشهده الماراثون من قبل جميع الفئات من المواطنين والمقيمين، بل وبعض السياح الموجودين في أبوظبي هذا الإقبال المتواصل للمشاركة جعلنا نسمح باستمرار التسجيل للمشاركة في السباق حتى مساء اليوم، وذلك حتى يتسنى لنا ترتيب كل ما يخص كل مشارك وحضوره والفئة التي سيشارك فيها، حيث سيحصل كل مشارك على ميدالية تذكارية تسجل مشاركته مع التيشيرت الخاص بالسباق وعليه شعار الماراثون، وهي تجهيزات هامة وأساسية نحرص عليها ونؤكدها في كل السباقات الخاصة بالماراثون في كل مكان يقام فيه.

تجدر الإشارة إلى أن السباق الذي تبلغ مسافته 10 كيلومترات اختير له مسار يؤكد ويعكس فكرته وقيمته وأهدافه الخيرية النبيلة، ويؤكد المعاني التي أقيم من أجلها، حيث ستكون نقطة الانطلاق من أمام إرث أبوظبي، ومنه يمر بجامع الشيخ زايد الكبير، ومنه يمر السباق على ساحة الكرامة بكل ما تحمله من رمزية وطنية خالدة قبل العودة لنقطة النهاية عند إرث أبوظبي مرة أخرى.

فئات

وقد تم تقسيم الماراثون إلى فئات تسمح للجميع بالمشاركة والإسهام في تحقيق هدف الماراثون النبيل بدعم الأنشطة والبرامج الصحية المختلفة، حيث سيكون هناك سباق لمسافة 3 كيلومترات و5 كيلومترات وسباق لأصحاب الهمم من أصحاب الإعاقة والشلل النصفي وأصحاب الهمم فئة إعاقة البتر وأصحاب الهمم على الكراسي المتحركة وأصحاب الهمم الأولمبياد الخاص، وقد رفع قيمة جائزة الماراثون لتصبح مليون درهم توزع على الفائزين حسب الفئة والمسافة والسباق، حيث يحصل صاحب المركز الأول في سباق 10 كيلومترات المفتوح للمحترفين والهواة على 25 ألف درهم و15 ألف درهم لصاحب المركز الأول في سباق 5 كيلومترات و10 آلاف درهم للفائز بسباق الثلاث كيلومترات، إضافة إلى جوائز أصحاب الهمم التي تبدأ من 13 ألف درهم وتتدرج حتى الفائزين العشرة في السباق.

الجدير بالذكر أن ماراثون زايد الخيري في أبوظبي انطلق أول مرة عام 2001 بتوجيهات ورعاية من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وهو يقام بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي ويشارك في دعمه العديد من الشركات والمؤسسات الرسمية والأهلية تأكيداً لروح العطاء والخير التي دعا لها وسار عليها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويحمل الماراثون اسمه.

هذا وتشهد النسخة الحالية من ماراثون زايد الخيري في أبوظبي - والذي تخصص عائداته لصالح برنامج التبرع وزراعة الأعضاء الذي يدعمه الهلال الأحمر الإماراتي - إقامة مهرجان احتفالي على هامش السباق يضم خيمة تراثية عند نقطة الانطلاق والنهاية تضم العديد من الأنشطة والفعاليات والمنتجات والأكلات الشعبية المميزة التي ستقدم للمشاركين والمتابعين.

طباعة Email