«كوماندو جروب» تتصدر أساتذة «أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت مساء أمس منافسات اليوم الأول لفئة الأساتذة في النسخة الرابعة عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

وتقام البطولة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية بمشاركة 5000 لاعب ولاعبة من 100 دولة حول العالم.

وتم تخصيص منافسات اليوم الأول للحزامين الأزرق والبنفسجي لفئة الأساتذة (فوق 30 عاماً) بمختلف الفئات الوزنية، فيما تستكمل اليوم منافسات فئة الأساتذة أصحاب الخبرة لحملة الحزامين البني والأسود.

وامتلأت مدرجات البطولة بالمشجعين الذين لم تتوقف صيحاتهم وهتافاتهم لتشجيع ومؤازرة لاعبيهم المفضلين في نزالات قوية ومثيرة شهدت تألق العديد من النجوم في تقديم الكثير من التكتيكات والقدرات الفنية لإخضاع منافسيهم.

وتمكنت أكاديمية كوماندو جروب من الإمارات من احتلال صدارة اليوم الأول من منافسات فئة الأساتذة، فيما نجحت أكاديمية كازاخستان الوطنية من تحقيق المركز الثاني، فيما حلت أكاديمية 021 جوجيتسو كلوب الإيرانية في المركز الثالث.

وحضر المنافسات محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وحمود عبدالله الجنيبي الأمين العام المكلّف لهيئة الهلال الأحمر، وراشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهيئة، ومحمد يوسف الفهيم نائب الأمين العام لقطاع الخدمات المساندة في الهيئة، وفهد علي الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، وعدد من مسؤولي وممثلي الأندية والأكاديميات المشاركة وممثلي الجهات الداعمة والشريكة.

موطن الجوجيتسو

وقال محمد سالم الظاهري: «سعداء بهذا التجمع النادر للأبطال الذين توافدوا للمشاركة في بطولة الجوجيتسو الأهم على الأجندة العالمية للرياضة من جميع أنحاء العالم، لدينا اليوم أبطال من الأمريكيتين، وأوروبا، وآسيا وأفريقيا، يتنافسون بكل قوة وعزيمة وإصرار للصعود إلى منصة التتويج في تأكيد على مكانة أبوظبي التي أصبحت موطن الجوجيتسو في العالم، وعاصمة القرار الدولي أيضاً في هذه الرياضة».

وتابع: «تواصل بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو تحقيق العديد من المكاسب، فبعد نجاحها في تحويل أنظار عشاق الجوجيتسو حول العالم إلى أبوظبي، لمسنا من خلال هذه النسخة إقبالاً كبيراً من جماهير اللعبة الذين توافدوا من جميع دول العالم لتشجيع لاعبيهم المفضلين، منذ انطلاقة البطولة وحتى هذه اللحظة، ما يعكس القيمة التي أصبحت تحتلها هذه الرياضة وهذه البطولة لدى المجتمع الرياضي العالمي».

وأضاف: «من المكاسب الاستراتيجية الأخرى للبطولة، مساهمتها في تعزيز الجانبين الاقتصادي والسياحي للعاصمة أبوظبي خلال فترة إقامتها، في ظل آلاف السياح الذين يتوافدون للاستمتاع بأجواء الدولة في هذا الوقت من العام، فضلاً عن مشاهدة نزالات رياضتهم المفضلة في صالة جوجيتسو أرينا».

لحظة الإنجاز

وأهدى الإماراتي أحمد العبدولي لاعب نادي شباب الأهلي، الميدالية الذهبية التي حققها ضمن منافسات الأساتذة للحزام البنفسجي للوزن 56 كجم إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وأضاف: «الطريق لم يكن سهلاً أو ممهداً لتحقيق اللقب، لأن تحقيق المجد أمر شاق، وأشكر الله أن حالفني التوفيق بتحقيق الميدالية وتشريف بلادي».

سعادة

عبرت البطلة البرازيلية سينثيا دي باولا أوليفيرا لاعبة فريق «آيكون جوجيتسو تيم» عن سعادتها للفوز بالميدالية الذهبية، ضمن مسابقة الحزام الأزرق لوزن 70 كجم في منافسات الأساتذة.

وقالت: «انتظرت هذه اللحظة طويلاً، والحقيقة أن جميع رياضيي الجوجيتسو في العالم ينتظرون بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو كل عام، من أجل تحقيق الأحلام».

طباعة Email