استقبال بالورود لأبطال وبطلات منتخب الريشة الطائرة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حظيت بعثة منتخب الإمارات للشباب والفتيات للريشة الطائرة لدى وصولها أرض مطار دبي الدولي مساء أول من أمس، عائدة من دولة الكويت الشقيقة باستقبال رائع ومميز بالورود التي زينت صدورهم وواكبت إنجاز نجمات ونجوم المنتخب بخمس ميداليات ملونة، عقب ختام مشاركتهم في بطولة غرب آسيا والبطولة العربية للريشة الطائرة، والتي احتضنتهما دولة الكويت الشقيقة خلال الفترة من 5 ولغاية 11 نوفمبر الجاري.

وكان في استقبال البعثة نورة الجسمي رئيسة اتحاد الإمارات للريشة الطائرة، وسالم المزروعي نائب رئيس الاتحاد، وحميد المهيري مدير إدارة الاتصال الحكومي بالهيئة العامة للرياضة وهند المزروعي ممثلة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة والعديد من المسؤولين إلى جانب أولياء الأمور.

إنجاز

حصد أبناء وبنات الإمارات خمس ميداليات برونزية منها ميداليتان في بطولة غرب آسيا التي شهدت مشاركة 68 لاعباً ولاعبة مثلوا 9 دول، من خلال اللاعبة مريم الحامد في منافسات فردي الريشة تحت 15 سنة والميدالية الثانية مع زميلتها هند المزروعي في منافسات زوجي الفتيات تحت 15 سنة، كما حقق أبطالنا ثلاث برونزيات خلال المشاركة في البطولة العربية التي شهدت مشاركة 120 لاعباً مثلوا 12 دولة عربية، من خلال زوجي الشباب تحت 19 سنة المكون من ناصر الصايغ ومحمد سيف، والميدالية الثانية بمنافسات زوجي تحت 17 سنة من خلال اللاعبين حامد المزروعي ومحمد سالم، والميدالية الثالثة بزوجي تحت 15 سنة من خلال اللاعبين عبد العزيز يحيى ومحمد خلفان.

مسؤولية

من جانبها، ثمنت نورة الجسمي رئيسة اتحاد الإمارات للريشة الطائرة ما حققته بنات وأبناء الإمارات في المحفلين الآسيوي والعربي، والذي اعتبرته بالإنجاز الرائع في أول مشاركة لبناتنا وأبنائنا في عهد الاتحاد الجديد، واعتبرت الإنجاز تاريخياً حسب رؤيتها، رغم قولها: «إن شهادتي مجروحة كوني رئيسة للاتحاد، ولكن ما لمسته من أصحاب الإنجاز والقائمين على اللعبة وأولياء الأمور عزز هذا الشعور بالفرح والاطمئنان والتفاؤل بالمستقبل إن شاء الله».

ولم تخف رئيسة الاتحاد أن الهدف من المشاركة هو التواجد والمشاركة الفعلية، والسعي بالتأكيد للتمثيل المشرف للعبة بدولتنا الحبيبة، والحمد لله تم التوفيق واعتلينا منصات التتويج على المستويين الآسيوي والعربي، وأضافت: هذا الإنجاز يحملنا المسؤولية الأكبر والحافز الإيجابي للمحافظة عليه وتحقيق المزيد خلال الاستحقاقات المقبلة.

ووجهت في ختام حديثها الشكر للجهازين الفني والإداري للمنتخبات، وإلى أولياء الأمور لدورهم الإيجابي بتحفيز أبنائهم ومتابعاتهم الدؤوبة لهم محلياً وخارجياً، وثمنت الدعم والرعاية من القيادة الرشيدة، وقدمت التهنئة والشكر باسمها ونيابة عن إخوانها أعضاء مجلس إدارة الاتحاد للهيئة العامة للرياضة وللجنة الأولمبية الوطنية، مثمنة الدعم والاهتمام.

شكر

وجه حميد المهيري مدير الاتصال الحكومي بالهيئة العامة للرياضة التهنئة لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، وبارك الإنجاز الذي حققه أبناء وبنات الإمارات في المحفلين الآسيوي والعربي، مشيراً إلى أن هذا ليس بغريب على أبناء وبنات الإمارات خلال تواجدهم في جميع المحافل.

ووجه الشكر لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، ومثمناً جهودهم المميزة في تنفيذ خططه واستراتيجيته المستقبلية المنشودة والتي ترجمها أبناء وبنات الإمارات خلال البطولتين رغم حداثة عهد الاتحاد الجديد.

دعم

وجهت سهاد عويس مدربة منتخب الفتيات الشكر والتقدير لمجلس إدارة الاتحاد بقيادة نورة الجسمي والذي وفر جل متطلبات النجاح للعبة وممارسيها من الجنسين، بوضع خطط ممنهجة وفق استراتيجية طموحة للمستقبل، والتي تستهدف نشر اللعبة والارتقاء بممارسيها، وفي النهاية تصب في صالح المنتخبات الوطنية.

وثمنت المدربة الإنجاز الذي تحقق في المحفلين الآسيوي والعربي، وخصوصاً من عناصر شابة من الجنسين تبعث على التفاؤل لمستقبل أفضل للعبة، بعد أن أكدت حضوراً مميزاً وإنجازاً أثلج صدورنا.

طباعة Email