نادي الشارقة بطلاً لبطولة الإمارات المفتوحة للكاتا

ت + ت - الحجم الطبيعي

فرض نادي الشارقة نفسه ملكاً على بطولة الإمارات المفتوحة للكاراتيه (كاتا) وتوج بطلاً لها في صدارة الترتيب العام، وذلك في البطولة التي استضافتها صالة الألعاب الرياضية بنادي الشارقة في الحزانة بمشاركة واسعة من اللاعبين بلغ 298 لاعباً ولاعبة يمثلون 12 نادياً من أندية الدولة.

ونجح أبطال الملك من الجلوس على عرش صدارة البطولة المخصصة لفئتي البراعم والأشبال، حيث فاز الأبطال بـ 19 ميدالية متنوعة في الفئتين منها 13 ميدالية ذهبية و3 ميداليات فضية ومثلها برونزيات.

وتمكنت فئة البراعم (بنين وبنات) لوحدها من الفوز بـ 11 ميدالية ذهبية علاوة على فضية، فيما حققت فئة الأشبال (أ وب) 8 ميداليات، منها ميداليتين ذهبيتين وفضيتين و4 ميداليات برونزية.

وهنأ المهندس سليمان عبدالرحمن الهاجري، عضو مجلس الإدارة رئيس الألعاب الفردية الفريق بكل طاقمه بهذا الإنجاز، ذاكراً أن المكاسب التي تحققت من هذه البطولة كبيرة، سيما وأن البطولة مخصصة للفئات الصغرى لافتاً إلى أن لاعبي النادي أظهروا تحدياً كبيراً خلال المنافسات وسط هذا العدد الكبير من اللاعبين والأندية المشاركة في البطولة.

وأوضح الهاجري، أن النادي يستهدف المركز الأول في جميع مشاركاته، وهذه البطولة تعتبر فاتحة خير لأجيال المستقبل في الكاراتيه والتي يسيطر عليها نادي الشارقة منذ سنوات طويلة في منافسات الكاتا بالتحديد، مشيراً إلى أن البطولة أفرزت عدداً من اللاعبين الواعدين والمواهب التي سيكون لها مستقبل كبير في هذه اللعبة.

وأشار رئيس الألعاب الفردية إلى أن التدرج باللاعبين وإشراكهم في المسابقات الرسمية، أمر مهم للغاية وهو يجعل اللاعب يتعود على أجواء المنافسة ويكتسب خبرات أكثر في اللعبة، ويستفيد من الاحتكاك الذي يتوفر له وكل هذه الفوائد تظهر مستقبلاً مع تقدمه في العمر ويصبح أكثر قدرة على التحدي.

ولفت الهاجري إلى أن النادي يعمل بشكل مستمر على توفير كافة المعينات التي تساعد اللاعبين على التدريب والتعلم، لتحقيق أهداف النادي بالحصول على المركز الأول، وهي ثقافة وركيزة أساسية من ركائز النادي بزرع ثقافة الفوز بالمركز الأول لدي اللاعبين، إضافة لتواصل الأجيال والمحافظة على الاستمرارية في التميز في كافة الألعاب.

وقدم رئيس الألعاب الفردية شكره وتقديره لمجلس الشارقة الرياضي على دعمه المتواصل واهتمامه بكل ما يخص الألعاب الفردية والخطط الطموحة التي يتبناها المجلس لترقيتها وتطويرها لتتخطى حدود التنافس المحلي وتنافس خارجياً لإعلاء راية الإمارات، مقدماً شكره لمجلس إدارة النادي على الجهود المبذولة والعمل الكبير الذي يبذله من أجل وضع نادي الشارقة في المقدمة دائماً.

طباعة Email