منتخب الغولف إلى مانيلا للمشاركة في «كأس نومورا»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تغادر بعثة المنتخب الوطني لرجال الغولف، فجر غدٍ الأحد، متجهة إلى مدينة مانيلا الفلبينية، للمشاركة في النسخة 29 من «كأس نومورا» للغولف، المقامة على ملاعب نادي «ساوثوودز غولف أند كانتري» خلال الفترة من 15 وحتى 18 الشهر الجاري. ويرأس بعثة المنتخب، اللواء «م» الطيار عبدالله السيد الهاشمي، وتضم أكرم سكيك مدير الاتحاد، ومدرب منتخب الرجال سمير الولاني، واللاعبين راشد الجسمي، وعبدالله السويدي، ومحمد سكيك.

وتعود أعرق بطولات الغولف في آسيا والمحيط الهادئ، للانطلاق بعد توقف دام خمس سنوات، وسبق للبطولة التي يعود تاريخ نسختها الأولى للعام 1962، أن حلت في ضيافة الإمارات في العام 2015، حين استضاف نادي «ياس لينكس» في أبوظبي النسخة 27 في حدث يقام للمرة الأولى في المنطقة العربية، وتعد «كأس نومورا» ثاني البطولات الكبيرة على مستوى العالم، المخصصة للاعبين الهواة، بعد بطولة «كأس إيزنهاور» الأوروبية العريقة.

خبرات

وأكد نائب رئيس اتحاد الإمارات للغولف، اللواء «م» الطيار عبدالله الهاشمي، أن تطلعات المنتخب في «كأس نومورا»، تركز على التواجد والتمثيل المشرف للغولف الإماراتي، والاستفادة القصوى من الخبرات المتطورة لنخبة لاعبي قارة آسيا والمحيط الهادئ. وأضاف الهاشمي: «تمثل البطولة، محطة مهمة ضمن استراتيجية طويلة الأمد لاتحاد الغولف الإماراتي، استهلت مطلع العام الجاري، الهادفة إلى تطوير مستوى لاعبي الدولة، خصوصاً أن المنتخب المشارك في (كأس نومورا) هم من العناصر الواعدة الشابة تحت 18 سنة».

رعاية

وأوضح الهاشمي: «خضعت جميع المنتخبات الوطنية طوال الفترة الماضية لتجمعات داخلية ومعسكرات خارجية، إبان الاستعدادات للمشاركات في البطولات المحلية والعربية والآسيوية، ضمن استراتيجية واضحة المعالم من قبل اتحاد اللعبة، تضمن وبدعم من معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحاد، توفير كل متطلبات النجاح نحو مواصلة لاعبي ولاعبات الغولف الإماراتي تطوير أدائهم، وتكللت أغسطس الماضي بإقامة معسكر خارجي لجميع المنتخبات بفئاتها السنية في المغرب، بهدف الاستفادة من الخبرات المتطور للغولف المغربي الذي يعد الأفضل على مستوى المنطقة».

وأشار الهاشمي إلى الاستمرارية ضمن الاستراتيجية ذاتها التي من سبيلها تطوير لاعبي الدولة»، وقال: «واصل اتحاد اللعبة ضمن استراتيجيته، الدفع بلاعبي الصف الأول للمشاركة أغسطس الماضي بـ (كأس إيزنهاور) البطولة الأعرق والأضخم عالمياً، قبل مواصلة الاستراتيجية ذاتها الهادفة لصقل الخبرات واكتساب خبرات الاحتكاك القوي وتطوير الأداء بالمشاركة في (كأس نومورا) في حدثين هما الأكبر عالمياً المخصصين للاعبين الهواة».

 

طباعة Email