مشاركة واسعة لموظفي «دبي للإعلام» في الجري على القناة المائية

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجلت فعالية الجري التي نظمتها مؤسسة دبي للإعلام على القناة المائية صباح أمس، ضمن فعاليات النسخة السادسة لـ«تحدي دبي للياقة 2022» مشاركة واسعة من موظفي مختلف القطاعات والأقسام والإدارات بالمؤسسة، وذلك تجاوباً مع هذه المبادرة الرائدة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وتشارك مؤسسة دبي للإعلام بفعاليات رياضية متنوعة على مدار الـ30 يوماً في إطار النسخة السادسة من «تحدي دبي للياقة» التي انطلقت 29 أكتوبر الماضي وتستمر حتى 27 نوفمبر الجاري، بهدف إتاحة الفرصة للجميع لممارسة أنشطة رياضية متنوعة تناسب مختلف الأعمار والقدرات البدنية.

وانطلقت فعالية الجري من أمام مبنى قطاع النشر لمسافة 3 كلم في الهواء الطلق وسط المناظر الجميلة لقناة دبي المائية وفي أجواء من المرح والحماس لتنمية العادات الصحية السليمة والسعي إلى تبني أسلوب حياة أكثر صحة ونشاطاً.

حصص

وسبق فعالية الجري العديد من الأنشطة والحصص الرياضية المجانية الشاملة للموظفين لتنفيذها قبل العمل، إضافة لمعلومات عن الأطعمة والمشروبات الصحية بالتعاون مع الشركاء «IGNITE» و«NRTCFRESH» و«FITBAR» و«LIFE SMOOTHIES» و«GOLDBOX» و«PRIME HEALTH» و«MEDIA BRIDGE» و«فاين داينر» و«جونسون آند جونسون».

وأكد عبد الله المنصوري، المدير التنفيذي للدعم المؤسسي، أن الإقبال الكبير من موظفي مؤسسة دبي للإعلام على المشاركة في فعالية الجري يعكس التجاوب الواسع من مختلف أفراد المجتمع مع المبادرة الرياضية الرائدة «تحدي دبي للياقة» التي تهدف لتبني أسلوب حياة أكثر سعادة ونشاطاً من خلال ممارسة الرياضة.

وكشف المنصوري عن أن فعالية الجري تعد إحدى أبرز الفعاليات الرياضية التي تنظمها مؤسسة دبي للإعلام وتشمل برنامجاً متنوعاً وشاملاً من الأنشطة وحصص اللياقة لدعم مبادرة «تحدي دبي للياقة» والمساهمة في تحقيق أهدافها السامية، كما تعد فرصة مثالية لعشاق الرياضة من منتسبي المؤسسة، للاستفادة من أنشطة اللياقة والالتزام بممارسة 30 دقيقة من النشاط يومياً على مدار 30 يوماً متتالية، وقال المنصوري: «أظهرنا مرة أخرى التزامنا المشترك بأهمية منح الصحة البدنية أولوية في حياتنا اليومية، وهذه الفعالية كانت فرصة رائعة لدعم مبادرة تحدي دبي للياقة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وشكلت فرصة جيدة للموظفين للالتقاء والتعارف».

مرح‏

من جهته، صرح حسن حبيب، نائب مدير قنوات دبي الرياضية، أن الفعالية أقيمت في أجواء من المرح والحماس وأتاحت للمشاركين فرصة فريدة لخوض تجربة الجري على القناة المائية أحد أشهر معالم دبي، والتي تعدّ وجهة مميزة لممارسة رياضة الجري والمشي وركوب الدراجات الهوائية، وأضاف: «عززت مبادرة تحدي دبي للياقة مكانة الرياضة ونشر الوعي بأهميتها للحفاظ على الصحة وتحقيق السعادة وأصبحت تشكل نشاطًا يومياً واسعاً لمختلف فئات المجتمع، ونحن سعداء أن نكون جزءاً من هذه المبادرة والمشاركة مرة أخرى في فعالية الجري التي أطلقتها مؤسسة دبي للإعلام».

سعادة

وأعرب المشاركون عن سعادتهم بالانخراط في فعالية الجري والإقبال الواسع الذي يدل على تنامي الوعي لدى الجميع بأهمية الرياضة، و التزامهم بجعلها أسلوب حياة، معربين أيضاً عن إعجابهم بالتجربة المثيرة التي استمتعوا خلالها بالجري على القناة المائية أحد أبرز المعالم السياحية في دبي.

ويشتمل تحدي دبي للياقة على عدد كبير من التمارين والأنشطة الرياضية التي يمكن للمشاركين الانخراط فيها بأي وقت وفي أي مكان داخل الإمارة بهدف تشجيع الأفراد على ممارسة النشاط البدني وتوفير الفرصة لمشاركة مختلف فئات المجتمع في مبادرة تدعو إلى التركيز على الصحة البدنية والنشاط الرياضي الذي يحتاجه كل فرد.

 

طباعة Email