«إمارات» راعياً لـ «تورك للدراجات الهوائية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

انضمت مؤسسة الإمارات العامة للبترول «إمارات»، إلى رعاة فريق «تورك للدراجات الهوائية»، بعد توقيع اتفاقية بين الطريفين، بالمقر الرئيس لـ «إمارات»، بحضور علي خليفة بن شاهين الشامسي، المدير العام لمؤسسة الإمارات العامة للبترول- إمارات، وزعل خليفة بن زعل مدير فريق «تورك» للدراجات الهوائية. كما حضر التوقيع من إدارة فريق «تورك»، أحمد الفهيم، حميد محراب، ومحمد درويش، إضافة إلى الدرّاجين سعيد مروان ومبارك الجلاف، ومن جانب «إمارات» سلطان أحمد الغفلي، المدير التنفيذي لدائرة الاستراتيجية وتطوير الأعمال، ود. رحمه بن محمد الشامسي المدير التنفيذي لدائرة مبيعات التجزئة، وعلي خالد بن زايد الفلاسي مدير أول الولاء المؤسسي.

يأتي هذا الدعم، انسجاماً مع استراتيجية المؤسسة في إطار المسؤولية المجتمعية، ودعم قطاعي الشباب والرياضة، وفق رؤية القيادة الرشيدة لتعزيز نمط الحياة الصحية. حيث ستقوم «إمارات» برعاية ودعم الفريق، الذي تأسس عام 2016، من قبل مجموعة من الشباب المواطنين في دبي، من هواة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية، ونجح الفريق خلال هذه المدة الزمنية، في تسجيل اسمه كمنافس، بحضور قوي في العديد من البطولات المحلية، وأبرزها بطولة السلم ودورة ند الشبا الرياضية.

فخر

وقال علي خليفة الشامسي، المدير العام لمؤسسة الإمارات العامة للبترول: «نحن فخورون برعاية فريق تورك للدراجات الهوائية، انطلاقاً من حرصنا على دعم الأنشطة الرياضية عموماً، ورياضة الدراجات الهوائية بشكل خاص، لما لها من تأثير إيجابي في المجتمع المحلي. ومن خلال هذا التعاون، نسعى لتشجيع وإلهام الجيل الجديد من الرياضيين.

نتمنى كل التوفيق والنجاح لفريق «تورك» في منافساتهم القادمة، داخل الدولة وخارجها، نحن متحمسون للموسم الجديد، وسندعم الفريق بكافة الطرق الممكنة في فعالياتهم ومسابقاتهم القادمة.

وعبّر زعل خليفة بن زعل مدير فريق «تورك»، عن شكره لمؤسسة الإمارات العامة للبترول «إمارات»، مؤكداً أن هذا الدعم ليس الأول من المؤسسات الوطنية لفريقهم، وهو إنما يعكس النموذج الرائد الذي تتميز به الدولة، بالتكاتف بين جميع المؤسسات، من أجل دعم شباب الوطن في جميع المجالات، ومنها الرياضية، حيث يسهم النشاط البدني عموماً، ورياضة الدراجات الهوائية على وجه التحديد، في تعزيز الصحة للمجتمع.

طباعة Email