«تحدي دبي للياقة».. خيارات تناسب جميع الأعمار

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وجّه «تحدي دبي للياقة» الدعوة للجميع للتسجيل والمشاركة والالتزام بإتمام 30 دقيقة من النشاط البدني اليومي لمدة 30 يوماً ابتداءً من 29 أكتوبر الجاري حتى 27 نوفمبر المقبل. وتهدف المبادرة إلى تحفيز المشاركين على اتباع أسلوب حياة أكثر نشاطاً بهدف اكتساب عادات جديدة من شأنها المساهمة في بناء مستقبل أكثر صحة.

ويقدم «تحدي دبي للياقة» جدولاً حافلاً من الفعاليات والأنشطة الرياضية المجانية والمنتشرة في كل أنحاء المدينة، لتتيح سهولة الوصول للأفراد وتشجعهم على المشاركة في التحدي. وستقدم دورة 2022 من المبادرة العديد من الخيارات التي تناسب كل الأعمار ومستويات اللياقة البدنية، بما في ذلك العديد من الفعاليات وحصص اللياقة المجانية، والفعاليات المجتمعية الممتعة سعياً لضمان أقصى قدر من المشاركة هذا العام.

تشجيع

وقال سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي: «بفضل دعم وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تطور «تحدي دبي للياقة» عاماً بعد عام ليصبح اليوم من أهم الفعاليات الرياضية السنوية المرتقبة، حيث يعكس نجاحه المتواصل مدى التزام مجتمعاتنا بجعل دبي واحدة من أكثر المدن نشاطاً في العالم، وسيتم خلال الدورة السادسة من «تحدي دبي للياقة» تقديم برنامج متنوع وشامل من الأنشطة الرياضية لكل المشاركين، وتشجيعهم على تحدي أنفسهم للوصول إلى أهداف جديدة واتباع أسلوب حياة أكثر نشاطاً».

جدول

تضم دورة هذا العام من «تحدي دبي للياقة» جدولاً متنوعاً وشاملاً من الفعاليات الرياضية، والذي يعد الأكبر من نوعه منذ إطلاق المبادرة، ليشمل العديد من الأنشطة وحصص اللياقة ضمن «قرية دي بي ورلد في كايت بيتش للياقة»، و«قرية هيئة الطرق والمواصلات في لاست إكزت للياقة»، إضافة إلى 20 مركزاً للياقة البدنية، والعديد من الفعاليات وحصص اللياقة المجانية. فيما يعود «تحدي دبي للجري» برعاية شركة «ماي دبي»، و«تحدي دبي للدراجات الهوائية» برعاية مجموعة «دي بي ورلد» المقرر إقامتهما على شارع الشيخ زايد ليتيح للعائلات وعشاق الرياضة فرصة المشاركة جنباً إلى جنب مع العدائين وراكبي الدراجات الهواة والمحترفين.

هذا وتعد شبكة المواصلات العامة بدبي من العوامل الأساسية في إنجاح المبادرة لما تتيحه من سهولة في الوصول إلى مختلف المناطق حول المدينة والتي تحتضن مجموعة كبيرة من أنشطة اللياقة البدنية التي تقام طوال فترة «تحدي دبي للياقة». وتشمل الفعاليات «تحدي دبي للجري» برعاية شركة «ماي دبي»، والذي استقطب 146 ألف مشارك في دورة العام الماضي، وهو نموذج مثالي على مدى شمولية الحدث، حيث يجذب المشاركين من جميع الأعمار والقدرات لممارسة الرياضة والاستمتاع بمشاهدة معالم دبي الشهيرة . وسيقام «تحدي دبي للجري» هذا العام يوم 20 نوفمبر، ومن المتوقع أن يستقطب عدداً كبيراً من المشاركين، قد يصل أو يتجاوز العدد الذي حطم الرقم القياسي خلال دورة العام 2021.

أما «تحدي دبي للدراجات الهوائية» برعاية مجموعة «دي بي ورلد»، فسيعود يوم 6 نوفمبر؛ حيث يتحول شارع الشيخ زايد إلى مسار مفتوح لركوب الدراجات الهوائية، بمشاركة الآلاف من عشاق هذه الرياضة الذين سيخوضون تجربة مميزة عندما يتسابقون بين أبرز وأشهر المعالم التي تتميز بها المدينة.

هدف

وقال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: «في ظل الرؤية الطموحة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، يعود «تحدي دبي للياقة» لتشجيع سكان الإمارة وزوارها على تبني أسلوب حياة أكثر نشاطاً وصحة وسعادة، وأضاف: اليوم أصبحت هذه المبادرة من أبرز الفعاليات الرياضية على مستوى المنطقة، فهي تمثل التزام المشاركين بتحقيق أهداف التحدي 30×30، وذلك للارتقاء بأسلوب حياة أكثر صحة ونشاطاً، سواء من خلال التنافس مع الأصدقاء أم الخروج للاستمتاع كعائلة وممارسة تحدٍ شخصي وتشجيع بعضهم البعض على المشاركة».

وجهة مثالية

منذ انطلاق «تحدي دبي للياقة» في عام 2017، تحولت دبي إلى وجهة مثالية للحياة والعمل والزيارة لكل من يبحث عن أسلوب حياة أكثر صحة. وصارت مشاهد من يمارسون الجري أو المشي أو ركوب الدراجات شائعة في أنحاء المدينة، بفضل التطور في البنية التحتية الرياضية الذي شهدته إمارة دبي.

طباعة Email