«ألعاب القوى» يشارك في عمومية غربي آسيا بالكويت

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك الدكتور محمد المر رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى، وفهد عبدالله بن جمعة نائب رئيس الاتحاد، في الاجتماع غير العادي للجمعية العمومية لاتحاد غربي آسيا لألعاب القوى، والذي عقد في الكويت على هامش البطولة الآسيوية الرابعة للناشئين والناشئات بمشاركة 30 منتخباً على مستوى القارة.

واعتمدت الجمعية العمومية في الاجتماع، النظام الأساسي المعدل للاتحاد ليتوافق مع الأنظمة الجديدة للاتحادين الدولي والآسيوي لألعاب القوى، بهدف تطوير هذه الرياضة ودعم كل عناصرها، بما يتماشى مع التطلعات الرامية لتعزيز استراتيجية تطورها في دول غربي آسيا، بالإضافة إلى تعزيز التعاون بين اتحاد غربي آسيا والاتحاد القاري، بما يرسخ تكامل الجهود للوصول باللعبة إلى المستويات المطلوبة.

وأشاد اللواء الدكتور محمد المر، بالاستضافة المتميزة لدولة الكويت الشقيقة للبطولة، والجهود المخلصة في استقبال الوفود، ووضع الترتيبات اللائقة للخروج بأفضل المعطيات الداعمة لانتهاج العمل المؤسسي، والذي يعكس تشارك الرؤى بين منظومة العمل لتحقيق جودة البرامج الداعمة للتوجهات المستقبلية، والتي تكرس منظومة التطور على مستوى دول غربي آسيا.

مواهب

وأضاف اللواء الدكتور محمد المر، إن التعديلات التي أقرتها الجمعية العمومية من شأنها الإسهام بشكل فاعل في المضي قدماً في تنفيذ الخطط الحالية والمستقبلية، بما يؤدي إلى تفعيل أطر التعاون بين الدول الأعضاء، وتبادل الخبرات والتنسيق البناء الإيجابي، للوصول باللعبة إلى الغايات المطلوبة، بالإضافة إلى الجوانب الفنية الأخرى المرتبطة بإقامة البطولات في مختلف المراحل والفئات العمرية، والأخذ في الحسبان دعم اكتشاف المواهب وتنمية القدرات لدعم المنتخبات الوطنية.

كما شدد على أهمية البرامج التي ينفذها اتحاد الإمارات لألعاب القوى، وخطواته المستمرة لتطوير اللعبة والتعاون مع الأندية، وتنظيم البطولات، بما يتماشى مع المستهدفات الوطنية الرامية لاستدامة جودة الاستراتيجيات التي تكرس تنفيذ منهجية العمل للارتقاء برياضة أم الألعاب في دولة الإمارات، انطلاقاً من الرؤى العميقة التي تدعم المنظومة المتكاملة وفق الخطة المستقبلية، وصولاً إلى المنجزات الوطنية من خلال المنتخبات القوية والمتطورة لرفع رايات الدولة في المحافل الإقليمية والدولية.

طباعة Email