خالد بن محمد بن زايد يشهد منافسات بطولة الفنون القتالية المختلطة الثانية للناشئين

ت + ت - الحجم الطبيعي

 شهد  سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي منافسات بطولة الفنون القتالية المختلطة الثانية للناشئين التي أقيمت في جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية - أبوظبي.

والتقى سموه نجوم المستقبل في الفنون القتالية المختلطة المشاركين في البطولة التي تعتبر منصة حاضنة للمواهب الناشئة وثمن دور الرياضيين الناشئين في إلهام الأجيال القادمة من أبطال الفنون القتالية المختلطة.

وأشاد سموه خلال لقائه أبطال الفنون القتالية المختلطة بالشجاعة والانضباط واحترام المنافس الذي أظهره المتنافسون المشاركون في نزالات بطولة الفنون القتالية المختلطة الثانية للناشئين وثمن جهود اتحاد الإمارات للجوجيتسو ولجنة الفنون القتالية المختلطة بالإمارات، والتي ساهمت في نشر اللعبة واكتشاف المواهب الرياضية.

رافق سموه كل من معالي الدكتور أحمد مبارك علي المزروعي رئيس مكتب رئيس المجلس التنفيذي و معالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية عضو المجلس التنفيذي و معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي رئيس دائرة المالية عضو المجلس التنفيذي وسعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو أبوظبي وسعادة محمد بن دلموج الظاهري رئيس لجنة الفنون القتالية المختلطة بالإمارات النائب الأول لرئيس الاتحاد الآسيوي للفنون القتالية المختلطة ومنصور الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، ومبارك المنهالي عضو لجنة الفنون القتالية المختلطة نائب المدير العام للاتحاد الآسيوي، ومحمد الحوسني عضو لجنة الفنون القتالية المختلطة، بالإضافة إلى وعدد من نجوم وأساطير الفنون القتالية المختلطة في المنطقة العالم.

وفي تعليقه على استضافة هذه البطولة، قال عبد المنعم الهاشمي، "الإمارات محظوظة بقادتها وشيوخها الداعمين للرياضة والرياضيين..

وأضاف: " أن الفنون القتالية المختلطة تشهد نمواً ملحوظاً في دولة الإمارات  خاصة مع الاستمرار في تطوير البنية التحتية اللازمة، ولا شك أن استضافة الفعاليات والبطولات الكبرى له الأثر الأكبر في تشجيع أبناء الإمارات على ممارسة هذه الرياضة والتميز فيها " منوها إلى أن الفنون القتالية المختلطة تحمل القيم نفسها التي تقدمها رياضة الجوجيتسو، ومن أهمها الشجاعة والانضباط والصبر والتحمل، وكذلك احترام الخصم والتحلي بمهارات القيادة والمسؤولية.

وقال الهاشمي : " إن تواجدنا المؤثر في الاتحاد الآسيوي للفنون القتالية المختلطة ساعد في رفع تعزيز مستوى اللعبة على الصعيد المحلي في حين ساهمت الجهود المبذولة في صقل واكتشاف المواهب الجديدة الناشئة والقادرة على بناء جيل جديد من الأبطال يمكنه البناء على الخبرات والنجاحات التي حققها اتحاد الإمارات للجوجيتسو..سنعمل على توسيع قاعدة الفنون القتالية المختلطة في الأندية تمهيداً لإطلاق دوري محلي يساعد في تعزيز انتشار هذه الرياضة و سنواصل حرصنا على تنظيم البطولات الدولية التي تعزز مكانة دولة الإمارات مركزاً عالمياً في الفنون القتالية المختلطة".

جاءت النسخة الثانية من البطولة بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى التي أقيمت في شهر سبتمبر المنصرم وجسدت منصة لتأهيل وتطوير مهارات مواهب الفنون القتالية المختلطة.

وشهدت البطولة الثانية للفنون القتالية المختلطة للناشئين 19 نزالاً بمشاركة نخبة من اللاعبين المواطنين واللاعبات المواطنات في عدة فئات من أنحاء الإمارات.

تأتي بطولة الفنون القتالية المختلطة الثانية للناشئين قبل أيام قليلة من استضافة أبوظبي لـ "أسبوع أبوظبي للتحدي" الذي سيشهد الكثير من الفعاليات الاستثنائية ونزالات " يو إف سي 280" الكبرى لتؤكد مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً لفنون القتال المختلطة، وتدعم الجهود المستمرة لتنشئة أجيال جديدة من المواهب الرياضية.
 

 

طباعة Email