"أبوظبي للزوارق السريعة" إلى إيطاليا غدا للمشاركة في رابع جولات مونديال الفورمولا 1

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تغادر غدا بعثة فريق أبوظبي لزوارق الفورمولا1 إلى إيطاليا من أجل المشاركة في الجولة الرابعة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1، ضمن رحلة المنافسة على لقب البطولة العالمي لموسم 2022. وتقام البطولة في مدينة أولبيا بجزيرة سردينيا ابتداء من بعد غد الجمعة حتى يوم الأحد المقبل.

وتشارك زوارق فريق أبوظبي بقيادة ثاني القمزي لزورق 5، وشون تورنتي لزورق 6 ، حيث يتصدر كلا الزورقين الترتيب العام حاليا للبطولة برصيد 52 نقطة لتورنتي، و 35 نقطة للقمزي، بعد نتائج متميزة في الجولات السابقة.

وتغادر بعثة الفريق برئاسة سالم الرميثي مدير عام نادي أبوظبي للرياضات البحرية والمتسابقين ثاني القمزي وجمعة القبيسي راديو مان القمزي، وناصر الظاهري إداري الفريق. وكان الطاقم الفني مع المدرب جيدو كابليني قد غادر مبكرا من أجل تحضير وتجهيز الزوارق بالشكل المثالي من أجل المنافسة المرتقبة ، وتنضم لهم هناك أيضا شون تورنتي للتحضير للجولة من البطولة.

وضمن مشاركاته الدولية في بطولة العالم لزوارق الفورمولا1، حقق فريق أبوظبي اللقب سبع مرات منذ بدء مشاركته في المنافسة عام 1997، وكان آخرها احتكار اللقب منذ 2017 وحتى 2019 لثلاث سنوات متتالية، وعلى المستوى العام فإن صاحب أفضل رصيد في المنافسة هو الإيطالي جيدو كابليني بعشرة ألقاب، وهو حاليا مدرب فريق أبوظبي، ويأتي في المرتبة الثانية فريق أبوظبي بسبعة ألقاب يمكن أن ترتفع لثمانية هذا الموسم في حال تمكن من الفوز باللقب.

ووجه سالم الرميثي رئيس بعثة الفريق الشكر إلى الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية، على دعمه للفريق في كافة مشاركاته، مشيرا إلى أهمية الجولة الحالية من البطولة وضرورة حصد النقاط فيها لضمان المنافسة على اللقب.

وقال الرميثي :"بدايتنا كانت قوية في الجولات الثلاث الماضية ونريد أن نستمر بنفس القوة في هذه الجولة.. نسعى لتحقيق لقب ثالث للفريق في 2022 خاصة بعد الفوز بلقب بطولة العالم لزوارق الفورمولا 2، ولقب فئة الحركات الاستعراضية في بطولة العالم للدراجات المائية".

ومن المقرر أن تبدأ البعثة أعمالها فور الوصول مساء الجمعة مع الفحص الفني للزوارق المشاركة، والتسجيل الرسمي ثم انطلاق سباق السرعة وأفضل زمن يوم السبت، على أن يكون السباق الرئيسي يوم الأحد المقبل.

طباعة Email