راكان العمري يتحدى الكرسي المتحرك وينطلق في «دبي كارتدروم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتحدى الشاب الأردني راكان العمري «14 عاماً» الكرسي المتحرك من خلال ممارسة هوايته المفضلة في قيادة سيارات الكارتينغ منطلقاً بأقصى سرعة على حلبة دبي كارتدروم، مؤكدًا أنه لا عوائق تقف أمام قوة الإرادة والعزيمة.

وتحدث راكان، المقيم في دبي، عن شغفه بالسباقات وحبه لرياضة الكارتينغ وأثر هذه الرياضة الإيجابي في حياته، وعودته لممارسة هذه الرياضة المشوقة باستخدام سيارات الكارتينغ ذات التحكم اليدوي، الأولى من نوعها في المنطقة، والتي أثارت شغفه من جديد بهوايته المفضلة التي يمارسها دورياً في حلبة دبي كارتدروم، وقال: سعدت كثيرًا عندما أخبرني والدي بوجود سيارة الكارتينغ ذات التحكم اليدوي، كنت أخبره على الدوام برغبتي في اختبار تجربة مماثلة تتيح لي التحكم عن طريق اليدين، كان هناك بعض الصعوبة عند خوض التجربة لأول مرة، ولكن فريق العمل في «دبي كارتدروم» يوفر الدعم لي، بشكل دائم.

وتابع: حققت الكثير من التطور منذ بدأت باستخدام السيارات ذات التحكم اليدوي، وتمكنت خلال هذه الفترة من تحقيق زمن أسرع بمقدار 10 ثوانٍ وأشعر بسعادة كبيرة كلما تمكنت من تحسين زمني.

ويأمل راكان مشاركة المزيد من أصحاب الهمم في هذه الرياضة .

وتابع: تعد الإمارات من الدول الرائدة في توفير بيئة داعمة لأصحاب الهمم، وشهدت إطلاق العديد من البرامج والمبادرات ضمن هذا الإطار، وآمل أن يعرف المزيد من أصحاب الهمم عن سيارات الكارتينغ ذات التحكم اليدوي لما تقدمه من متعة.

طباعة Email