نجاح مهرجان براعم المصارعة بالشارقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم اتحاد المصارعة والجودو، أول من أمس، مهرجاناً مميزاً لبراعم المصارعة، وذلك بالصالة الرياضية بمدرسة الأنصار العالمية بالشارقة، برعاية محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس الاتحاد، وبالتعاون مع مجلس الشارقة الرياضي، ومدرسة الأنصار العالمية، وإدارة الصالة الرياضية، وشهد المهرجان الأول لموسم 2022-2023، مشاركة أكثر من 100 من البراعم الواعدة في مجال اللعبة، بحضور أحمد سليمان البلوشي عضو الاتحاد، واللجنة الفنية، وكذلك مسؤولي الفئات العمرية في هذه الأندية وبعض العائلات، ليعطي صورة رائعة ومطمئنة لمستقبل المصارعة الإماراتية، وناتجاً جيداً لجهود الاتحاد، الذي أعلن في اجتماعه الأول عقب تجديد الثقة فيه لدوره قادمة حتى 2024، المزيد من الاهتمام بقطاع المراحل السنية للمصارعة والجودو، وتوفير كافة متطلبات النجاح لقاعدته.

وشهد المهرجان، الذي نظم تحت شعار (الكل فائز)، العديد من المباريات التنافسية بين براعم الأندية، والتي تهدف لمزيد من الاحتكاك في أجواء تنافسية لا فائز فيها، في تجربة فريدة ومميزة من قبل لجنة المصارعة المحلية بالاتحاد، التي بذلت الكثير من الجهد في سبيل إنجاح التجمع السنوي للبراعم، وذلك بحضور الجهاز الفني للمنتخبات الوطني للمصارعة.

وثمّن محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس الاتحاد، التجربة الافتتاحية لبراعم المصارعة، موجهاً بمواصلة العمل من أجل خلق قاعدة عريضة، مع توفير كافة متطلبات النجاح، لتحفيز الصغار لمواصلة المشوار في مجال اللعبة.. وشكر الدرعي كافة الجهات التي ساهمت في إنجاح مهرجان البراعم، وخص بالشكر مجلس الشارقة الرياضي، ومدرسة الأنصار العليا، على تعاونهم الصادق المستمر، وثمّن جهود الأندية المشاركة في المهرجان، ما ساهم في خروج المهرجان بصورة رائعة، أكدت على تميّز الفئات العمرية في مختلف الأندية، وعكست سعي الجميع إلى توسيع قاعدة اللعبة، وهو ما يدعو للتفاؤل بمستقبل زاهر لرياضة الإمارات.

طباعة Email