ناشئات الإمارات يحصدن فضية الفرق والفردي بـ«عربية الغولف»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بحضور ورعاية محرز بوصيان رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية أسدل الستار مساء أول من أمس السبت، على منافسات البطولة العربية 21 للشباب تحت 18 سنة والناشئين تحت 15 سنة، والثانية للأشبال تحت 13 سنة، والأولى للفتيات تحت 15 سنة، و12 للسيدات والمقامة منافساتها في نادي جولف سيتروس وعلى ملعبي الزيتون والغابة في مدينة الحمامات التونسية، وشهدت مشاركة أكثر من 90 لاعباً ولاعبة مثلوا 10 دول عربية.

حصاد

وشهدت البطولة توزيع ألقاب فئاتها الخمس على مستوى المنتخبات والفردي على العديد من الدول رغم أن أبناء وبنات تونس حصدوا معظم الألقاب، ولكن كان لبنات وأبناء الإمارات نصيب من غلة الألقاب والميداليات باعتلاء منصات التتويج والتي تكللت بتتويج منتخب سيدات الإمارات بالميداليات الفضية على مستوى المنتخبات من خلال اللاعبات علياء العمادي وحمدة السويدي وسارة علي، كما حصلت لاعبة منتخبنا للسيدات علياء العمادي على المركز الثاني بمنافسات الفردي وتوجت بالميدالية الفضية، وحصد منتخب ناشئي الإمارات تحت 15 سنة والمكون من اللاعبين عبدالله كلبت وراشد النقبي وسلطان الجسمي المركز الثالث وتوج بالميداليات البرونزية، وأنهى منتخب الأشبال تحت 13 سنة والمكون من اللاعبين حميد السويدي وعبدالله درويش وعبدالله سليمان بالمركز الرابع عربياً، وحصل منتخبنا تحت 18 سنة والمكون من اللاعبين راشد الجسمي وعبدالله السويدي ومحمد سكيك على المركز الرابع، كما حصلت لاعبتنا سارة علي على المركز الرابع بمنافسات الفردي للفتيات تحت 15 سنه في أول مشاركة لها.

حضور

وشهد حفل ختام عرس قواعد وسيدات الغولف العربي إلى جانب محرز بوصيان رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية وعبدالعزيز الملا نائب رئيس الاتحاد العربي للغولف وماهر بوشماوي رئيس الجامعة التونسية للغولف وحاتم قيقية وفريحانة البوشماوي عضوا مجلس إدارة الاتحاد العربي للغولف ومحمد عزيز نائب رئيس الجامعة التونسية للغولف ومحمد العيسى نائب الأمين العام للاتحاد العربي للغولف وخالد الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للغولف وجميع رؤساء الوفود العشرة المشاركة في البطولة إلى جانب أولياء الأمور وجمهور غفير من عشاق هذه الرياضة وجميع وسائل الإعلام التونسية.

سيدات تونس

حصد منتخب سيدات تونس الميدالية الذهبية بمنافسات منتخب السيدات وحل وصيفاً منتخب سيدات الإمارات والميداليات الفضية والمنتخب المصري ثالثاً، وفي منافسات الفردي فازت بالمركز الأول القطرية ندى مير والثانية الإماراتية علياء العمادي والثالثة التونسية كنزا العماري.

وفي أول مشاركة لبطولة الفتيات تحت 15 سنة حقق المنتخب التونسي المركز الأول والمصري ثانياً والسعودية ثالثاً وعلى المستوى الفردي فازت بالمركز الأول التونسية ابتهال الهمامي والوصيفة المصرية تاليا سامح والثالثة التونسية إسراء أبو عمر.

شباب مصر

توج المنتخب المصري بالمركز الأول بفئة الشباب تحت 18 سنة وتوج بالذهب وحل وصيفاً منتخب سلطنة عُمان والثالث المنتخب التونسي، وعلى المستوى الفردي بهذه الفئة العمرية فاز بالمركز الأول العُماني أحمد الوهيبي والبحريني سعد عبدالرحمن ثانياً والتونسي عزيز الدردوري ثالثاً.

وفي منافسات الناشئين تحت 15 سنة فاز المنتخب التونسي بالمركز الأول وحل وصيفاً المنتخب المصري والثالث المنتخب الإماراتي، وعلى المستوى الفردي فاز بالمركز الأول الكويتي سالم العبكل والوصيف التونسي غيث الرحيمي والثالث التونسي حامد عبدالله.

أشبال الأردن

وحقق المنتخب الأردني المركز الأول بمنافسات فئة الأشبال تحت 13 سنة وحل وصيفاً المنتخب التونسي والثالث المنتخب المصري، وعلى المستوى الفردي حقق المركز الأول الأردني محمد الرواشدة والتونسي مهدي بن يوسف ثانياً والمصري علاء الدين سلامة ثالثاً.

شكر

وجه محرز بوصيان رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية التهنئة للفائزين من البنين والبنات، ووجه شكره للاتحاد العربي للغولف مثمناً الجهود والمساعي الجادة لنشر اللعبة والارتقاء بممارسيها من البنين والبنات على مستوى الوطني العربي، كما ثمن عبدالعزيز الملا نائب رئيس الاتحاد العربي للغولف الجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة للبطولة والمنبثقة من الجامعة التونسية للغولف للوصول بهذا الحدث الرياضي الكبير لأعلى درجات النجاح ما حقق الأهداف التي أقيم من أجلها، مهنأً الفائزين ومتمنياً الحظ الأوفر للذين لم يحالفهم التوفيق.

ونقل للحضور تحيات رئيس الاتحاد العربي للغولف ياسر الرميان، وواصل حديثه بالإعراب عن سعادته وإخوانه أعضاء المكتب التنفيذي بالمستوى الفني الذي قدمه اللاعبون واللاعبات في البطولة التي أفرزت العديد من المواهب الذين سيمثلون مستقبل اللعبة بوطننا العربي.

كما أعرب ماهر البوشماوي رئيس الجامعة التونسية للغولف عن سعادته وإخوانه باللجنة لما حققته البطولة من نتائج أثلجت صدورنا جميعاً من ناحية المستوى الفني والتنظيمي ورغم أن شهادتي مجروحة كوني من القائمين على هذا الحدث الرياضي الكبير وعزز ذلك ما لمسناه وتلقيناه من الوفود المشاركة.

طباعة Email