36 جلسة تناقش الصحة واللياقة في «ميفت برو» بدبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصلت لليوم الثاني على التوالي فعاليات مؤتمر ومعرض «ميفت برو» للياقة والصحة البدنية الذي يقام بدعم من مجلس دبي الرياضي في فندق جراند بلازا موفمبيك بمدينة دبي للإعلام ويشارك فيه أكثر من 1700 مدرب لياقة بدنية من داخل وخارج الدولة.

وأقيمت أمس 36 جلسة ومحاضرة وورشة عمل في مختلف المجالات بمشاركة واسعة من مدربي اللياقة البدنية والمختصين في قطاع اللياقة البدنية التغذية الصحية وإنتاج المعدات الرياضية وحتى في مجال تطوير الشخصية من 34 دولة ومن مختلف القارات بالإضافة إلى طلبة المدارس ومنتسبي الأكاديميات الرياضية.

وتضمنت الفعاليات التي تم تنظيمها محاضرات متنوعة عن الاستشفاء الرياضي، والتنمية الذهنية للرياضيين وتطوير قدراتهم على مواجهة التحديات والتغذية الصحية، وطرق العلاج الطبيعي الصحيحة، كما أقيمت أنشطة وتدريبات بدنية وورش عمل عديدة حول التدريب الصحيح لبناء كل عضلة من عضلات الجسم، واستعرض آرون لورانس من شركة «واي بي إل» الأسترالية أحدث الأجهزة التي أنتجتها الشركة والتي تعرض لأول مرة في دبي والمتعلقة بصالات التدريب، وقام آرون بشرح الطرق الصحيحة لوضع برنامج تدريبي دقيق، وشرح دانيل لورنس محاضرة بعنوان استراتيجيات الاستشفاء والحماية من الإصابات، كما قدم كين ميلر ثلاث محاضرات عن استراتيجيات التدريب التصحيحية لاختلال وظائف الكتف والأسلوب العلمي والعملي في التقييم الصحيح، وأساليب وأنماط الحركة المتغيرة ونطاقها، فيما قدم كريس بومان محاضرة عن ركائز الأداء في أسلوب المحترفين.

محاضرات

وقدم ميغيل فارغاس من شركة تي آر إكس الدولية محاضرات عن مكتسبات التدريب والنمو العضلي، فيما قدم حسين عبدالدايم محاضرة عن الفرق بين القوة والطاقة، وأساليب زيادة السرعة في التدريبات، وقدم ريان توماس محاضرة عن تحسين القدرة على التنقل وحدود نطاق القوة العضلية، وقدم هانس لوبسر محاضرة بعنوان من المدرب إلى البطل – كيف تحول المتدرب إلى وضع الرجل الحديدي، فيما تم تقديم محاضرات أخرى عن التغذية السليمة، وعن التدريبات التي تسهم في تغيير حالة الجسم من الإصابة إلى الأداء العالي، والتحول الفيزيائي للجسم بعد التدريبات، وتأثير التنفس الصحيح في حالة الصحة النفسية والبدنية، وتدريبات القوة من خلال محاكات حركة الحيوانات، وأساليب تطوير الإحساس بالتدريبات، وطرق البناء العضلي في وقت قصير، وأسرار الاستشفاء السريع.

ويعد المعرض حدثاً رياضياً وصحياً واقتصادياً مهماً يتعلق بفئات كثيرة من المجتمع ويلعب دوراً كبيراً في تزويد العاملين في مجال التدريبات البدنية واللياقة البدنية بالمعلومات والتدريبات المتخصصة والتقنيات الحديثة في التدريب من الخبراء من مختلف دول العالم الذي قدموا خلاصة تجاربهم وخبراتهم في قطاع الصحة واللياقة وفتح أبواب جديدة للاستثمار في هذا المجال، كما يتم في المعرض تأهيل المدربين في الدولة والمشاركين في الحدث لتدريب أفراد المجتمع الراغبين في ممارسة هذا النوع من رياضات التحمل وبناء الجسم القوي لمواجهة التحديات بدون استخدام معدات، حيث تقدم الأكاديمية الوطنية للطب الرياضي (إن ايه إس إم) وهي الأشهر في العالم شهادات معتمدة عالميًا.

ويشهد معرض ميفت برو اليوم أول منهج رياضي باللغة العربية لمنح شهادات معتمدة عالميًا ودعم الرياضيين المحترفين العرب بما في ذلك محاضرات باللغة العربي من مدربين عرب وعالميين، وسيكون هناك جلسات خاصة برياضة المرأة.

طباعة Email