«كاراتيه» الإمارات يتجه نحو المدرسة التركية

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتجهت بوصلة اتحاد الإمارات للكاراتيه، نحو المدرسة التدريبية التركية، وذلك بالتعاقد مع الخبير يورجاي يسليورت مدرباً جديداً لمنتخب «الكاتا» خلال المرحلة المقبلة، أملاً بالحصول على إنجازات في المشاركات الخارجية القريبة.

وتحتل المدرسة التدريبية التركية، مكانة بارزة على خارطة لعبة الكاراتيه في العالم، من خلال تقديمها كوكبة من الأبطال والبطلات، ونخبة من المدربين والمدربات، وسلسلة من الإنجازات التي حققتها المنتخبات التركية على مختلف الصعد.

ويحتفظ الخبير التركي يورجاي يسليورت بسيرة تدريبية مميزة، خصوصاً ما يتعلق بكونه يمثل الفكر التدريبي الأكاديمي الحديث، والذي أهله لقيادة منتخب تركيا لإحراز الألقاب في بطولات عدة، بعدما قاده لأكثر من 10 سنوات.

وتمثل خطوة اتحاد الإمارات للكاراتيه بالتعاقد مع المدرب التركي يورجاي، نقلة نوعية، بعدما اعتاد ولسنوات طويلة على التعاقد مع المدربين الإيرانيين لقيادة منتخب «الكاتا» تحديداً في بطولات عربية وخليجية وقارية ودولية.

استراتيجية الاتحاد

ولفت اللواء «م» ناصر عبد الرزاق الرزوقي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، إلى أن التعاقد مع الخبير التركي يورجاي يجسد استراتيجية اتحاد الكاراتيه في تقديم أجيال جديدة للعبة، تنتهج أسلوب العمل الأكاديمي القائم على الإحصائيات والتحليل، مشدداً على أن الآمال المعقودة على يورجاي كبيرة لصناعة أجيال واعدة، والارتقاء باللعبة إلى أعلى المراتب، وبلوغ منصات التتويج في مختلف البطولات الخارجية.

وأشار اللواء «م» ناصر الرزوقي إلى أن «كاراتيه الإمارات» نجحت في وضع قدم ثابتة لها على خارطة البطولات الخارجية، العربية والإقليمية والقارية، منوهاً إلى أن العمل منصب في المرحلة المقبلة، نحو تعزيز النجاح على المستويين الدولي والأولمبي، معلناً عن رغبة الإمارات في تنظيم بطولة العالم للشباب في 2023. وأضاف اللواء «م» ناصر الرزوقي قائلاً: نسعى وبقوة إلى نشر لعبة الكاراتيه في عموم مناطق الإمارات، وتوفير الفرصة كاملة أمام الخبير التركي يورجاي للتعرف عن قرب على المواهب الواعدة والخامات الجديدة لصقلها بشكل علمي حديث، ومن ثم العمل على ضمها إلى صفوف منتخب «الكاتا».

طباعة Email