ريع تذاكر نهائي الكأس الغالية لدعم مشروعات «معاً»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع اتحاد الكرة، وهيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، اتفاقية تعاون تتعلق بالمساهمات المالية في الفعاليات الرياضية والمشاركة المجتمعية، وتم الإعلان عن الاتفاقية في مؤتمر صحافي في أبوظبي، بحضور محمد بن هزام الأمين العام للاتحاد، وسلامة العميمي، المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية، واتفق الطرفان على إطلاق فعاليات رياضية اجتماعية، يتم توجيه ريعها لدعم برامج ومبادرات هادفة لخدمة المجتمع في أبوظبي، من خلال مباريات كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والمسابقات الأخرى التي يتم الاتفاق عليها وتحديدها من قبل الطرفين، وسيتم تخصيص جزء من ريع المسابقات والفعاليات التي ينظمها اتحاد الكرة، لصالح هيئة المساهمات المجتمعية، وستكون البداية بمباراة نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتي تجمع الوحدة والشارقة بإستاد هزاع بن زايد يوم 21 أكتوبر المقبل، حيث يتم تخصيص ريع التذاكر دعماً لمشروعات «معاً».

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين الطرفين، وتطوير ودعم الشراكة الاستراتيجية بينهما، في الفعاليات الرياضية والمساهمات الاجتماعية التي تهدف إلى خدمة فئات مستهدفة، ويجوز أن تكون ذات طابع خيري للصالح العام للمجتمع، وتنص الاتفاقية على جمع المساهمات المجتمعية من خلال الفعاليات الرياضية، وتعزيز مفهوم المشاركة والمسؤولية المجتمعية، وإنفاقها أو توجيهها لحل الأولويات والتحديات المجتمعية والاحتياجات الاجتماعية.

تكامل

وعبر محمد بن هزام، عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية، وأشار إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار تكامل الأدوار بين المؤسسات الوطنية المختلفة، ومؤكداً استعداد الاتحاد لوضع كافة إمكاناته من أجل إنجاح الشراكة، وقال: سنكون سنداً لهيئة المساهمات المجتمعية، ولن ندخر جهداً في التعاون والتنسيق معها على آلية جمع المساهمات ذات العلاقة بالفعاليات الرياضية، والترويج عنها من خلال المسابقات والمباريات التي نقوم بإدارتها، بالإضافة إلى إظهار جهود الهيئة في دعم التحديات المجتمعية من خلال الإعلام.

وأضاف: نسعد بالتعاون والتنسيق مع كل الجهات والمؤسسات التي تسعى لخدمة مجتمعنا المحلي، والاتحاد حريص على المشاركة في الأعمال الخيرية، ودعم الجهود الرامية لإرساء قيم التكافل، والمساهمة في نشر ثقافة المشاركة والمساهمة الفاعلة في المجتمع.

نقطة وصل

وقالت سلامة العميمي: باعتبارنا نقطة الوصل التي تربط المؤسسات في القطاعات الحكومية والخاصة سعياً للتكامل في معالجة الأولويات الاجتماعية جاءت هذه الشراكة بين الهيئة واتحاد الكرة، لتؤكد على الاهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد وباقي المؤسسات الرياضية في الدولة بمجتمعها باعتبارها جهات تسعى إلى إثراء حياة الناس وتعزيز صحتهم واستثمار طاقاتهم.

وتابعت: نحرص في هيئة «معاً» باعتبارنا القناة الرسمية لجمع المساهمات المالية المجتمعية من الأفراد ومساهمات المسؤولية المجتمعية للشركات، لنوفر الوسائل والأدوات التي تعزز قدرة هذه المساهمات على تحقيق أهدافها المجتمعية.

طباعة Email