انتخاب بن دلموج نائبا أول لرئيس الاتحاد الآسيوي للفنون القتالية المختلطة

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد مركز سانتك للمعارض والمؤتمرات في سنغافورة مساء أمس الإعلان عن تأسيس الإتحاد الآسيوي للفنون القتالية المختلطة، وذلك خلال الاجتماع الأول للجمعية العمومية لتلك المنظمة الجديدة، بحضور مندوبي 35 دولة، حيث تم انتخاب غوردون تانج من كمبوديا رئيسا للاتحاد الآسيوي بالإجماع، وسعادة محمد بن دلموج الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة، نائبا أول للرئيس، وتم تعيين مبارك المنهالي عضو لجنة الإمارات للفنون القتالية المختلطة، نائبا للمدير العام للاتحاد الآسيوي - السنغافوري ديفيد ثونج.

وعقدت الجمعية العمومية تحت إشراف المجلس الأولمبي الآسيوي، وحضرها من الإمارات سعادة محمد بن دلموج الظاهري، وفهد علي الشامسي أمين عام اتحاد الإمارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة، ومبارك المنهالي عضو لجنة الإمارات للفنون القتالية المختلطة، ومحمد الحوسني عضو اللجنة أيضا.

وأكد محمد بن دلموج الظاهري أن دولة الإمارات تحظى باهتمام وتقدير كل دول العالم في كل محفل، وذلك يعود لقيادتها الرشيدة صاحبة المبادرات الملهمة والعلاقات القوية المتوازنة مع الجميع، معبرا عن سعادته بثقة أعضاء الاتحاد الآسيوي في أبناء الإمارات لتولي مناصب قيادية في هذا الكيان الرياضي القاري الكبير.

وقال : تأسيس اتحاد آسيوي للفنون القتالية المختلطة سيكون القاعدة الصلبة لنمو وانتشار اللعبة، وسيسهم في الكشف عن المواهب وصناعة الأبطال ورعايتهم للنهوض باللعبة في مختلف دول آسيا، وسنرفع شعار روح الفريق الواحد من أجل تحقيق الأهداف المرجوة، مستفيدين من تجربة الإتحاد الآسيوي للجوجيتسو برئاسة سعادة عبدالمنعم الهاشمي الذي حقق نقلة نوعية هائلة للعبة في أقل من 10 سنوات، وقادها للوصول إلى العالمية، وجعل من آسيا نموذجا للعالم في مجالات تطوير الجوجيتسو وصناعة الأبطال وتنظيم البطولات الاحترافية.

وأضاف : سنسعى لوضع استراتيجية للنهوض بالفنون القتالية المختلطة في القارة الآسيوية، الأمر الذي يعزز من مكانة دولة الإمارات ومدينة أبوظبي التي فرضت نفسها على المشهد الدولي كعاصمة عالمية لرياضات الدفاع عن النفس والفنون القتالية المختلطة.

كلمات دالة:
  • بن دلموج،
  • رئيس الاتحاد الآسيوي،
  • المجلس الأولمبي الآسيوي
طباعة Email