«الشارقة الرياضي» يطلق بطولة الضواحي لكرة القدم الإلكترونية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ضمن خططه لتنوع الفعاليات الرياضية المجتمعية، يطلق مجلس الشارقة الرياضي بطولة الضواحي لكرة القدم الإلكترونية، بالتعاون مع دائرة شؤون الضواحي والقرى، خلال الفترة من 30 سبتمبر إلى 2 أكتوبر 2022 وتستهدف مشاركة 50 لاعباً من كل ضاحية، بمشاركة 10 ضواحٍ في إمارة الشارقة، وتم رصد جوائز نقدية وعينية للفائزين، حيث سيحصل الأول على مبلغ عشرة آلاف درهم، والثاني على سبعة آلاف، والثالث على أربعة آلاف، والرابع على ألف وخمسمائة درهم.

وأكد عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي أننا سعيدون لتنظيم هذه البطولة في نسختها الأولى، من واقع حرص المجلس على التطوير المستمر والتنوع في الفعاليات والأنشطة في مختلف الرياضات، ترجمة لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي والدعم اللا محدود للمجلس والرياضة والرياضيين.

وأضاف: نسعى في المجلس إلى التعاون والتنسيق مع مختلف الجهات والمؤسسات والاتحادات الرياضية بالدولة واستقطاب الفعاليات والأنشطة الجديدة في مختلف الرياضات ونتطلع لتقديم كل ما من شأنه تطوير الألعاب وتوسيع قاعدتها وتحقيق رسالتها، وكيفية استثمار البنية التحتية المتميزة لمرافق ومنشآت الإمارة.

بدوره، قال سعيد علي العاجل الخبير الرياضي والمكلف بمهام مدير إدارة الفعاليات الرياضية والمجتمعية بالمجلس: تم التعاون بين المجلس ودائرة شؤون الضواحي والقرى وشركة في سلاش سبورت لإدارة وتنظيم البطولة مما يبشر بميلاد قوي ونجاح كبير للنسخة الأولى التي يتوقع أن تشهد إقبالاً كثيفاً من مختلف فئات المجتمع من مختلف ضواحي الإمارة، وأشار إلى أنه سيكون التسجيل إلكترونياً من خلال مسح الباركود الخاص بالبطولة، حيث يقوم المشارك بتسجيل اسمه واسم الضاحية التي يمثلها، ليتم المشاركة في اليومين الأول والثاني عن بعد، أما في اليوم الثالث والختامي فستكون بتجمع اللاعبين المؤهلين للأدوار النهائية وهم عبارة عن 32 لاعباً بمجلس ضاحية السيوح لحسم المنافسة على المراكز الأولى.

وأضاف: أن البطولة جاءت في وقتها المناسب لتواكب انتشار ثقافة الألعاب الإلكترونية بين شباب الأجيال الجديدة، وستسهم في اكتشاف الموهوبين وصقل مهاراتهم لتمثيل الإمارة في المحافل الدولية مستقبلاً، والنجاح المنشود لها سيكون مرهوناً بقوة المنافسة التي ستنشأ بين اللاعبين الذين سيفدون من الضواحي المختلفة لإثبات مهارتهم، وتنظيمها في هذا التوقيت يكفل بتفعيل الشراكة الإستراتيجية بين المجلس ودائرة شؤون الضواحي والقرى، وهي شراكة واعدة بكثير من البطولات والفعاليات في المستقبل.

طباعة Email