صلاح الجعيدي: الاجتماع مثمر وتوافق تام بين الطرفين

اتحاد البولينغ يضع خططه على طاولة الهيئة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وضع اتحاد الإمارات للبولينغ خططه المستقبلية للارتقاء باللعبة على طاولة الهيئة العامة للرياضة، خلال الاجتماع المشترك الذي جمع الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم، المدير التنفيذي لقطاع التنمية الرياضية في الهيئة العامة، مع محمد خليفة القبيسي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للبولينغ، وصلاح الجعيدي، الأمين العام للاتحاد، وفرج المري، المدير المالي، وأحمد مراد، المدير التنفيذي للاتحاد، وعبدالعزيز الحصان، مدير إدارة الرياضة التنافسية في الهيئة العامة.

وكشف صلاح الجعيدي، الأمين العام لاتحاد الإمارات للبولينغ، النقاب عن أهم محاور الاجتماع بقوله: الاجتماع اتسم بكونه مثمراً وناجحاً جداً، وشهد توافقاً تاماً بين الطرفين في الرؤى والتصورات والأفكار الهادفة إلى تطوير «بولينغ الإمارات»، والنهوض بها خلال الفترة القادمة، وفتح آفاق جديدة لاكتشاف الموهوبين لدعم المنتخبات الوطنية.

تتويج

وأضاف الجعيدي: الهيئة العامة جددت إشادتها ومشاركتنا فرحة الفوز بكأس البطولة العربية التي جرت أخيراً في مصر، وأكدت دعمها لاتحاد اللعبة في المشاركات القادمة، خصوصاً في بطولة العالم للكبار المقرر لها في أستراليا نوفمبر المقبل، ومناقشة «رزنامة» المشاركات القادمة، والتأكيد على ضرورة مواصلة مشوار الإنجازات والوقوف على منصات التتويج.

ولفت الجعيدي إلى أن اتحاد البولينغ حرص خلال الاجتماع على الكشف عن استراتيجيته الهادفة إلى اكتشاف المواهب، ونشر اللعبة على مستوى الدولة، وفقاً للرؤية المشتركة بين الهيئة العامة، واتحاد للبولينغ، منوهاً بأن الهدف الأساسي هو إعداد منتخب قوي بمقدوره مواصلة سلسلة الانتصارات في مختلف المحافل الخارجية، مشيراً إلى أن تنفيذ الخطة يتطلب دعماً لبلوغ الغايات المنشودة.

وأشار صلاح الجعيدي إلى أن خطة اتحاد الإمارات للبولينغ، تستهدف إنشاء مراكز للتدريب في عموم مناطق الدولة، لاكتشاف واستيعاب أكبر عدد ممكن من الموهوبين الذين بإمكانهم دعم المنتخبات الوطنية، واحتضان المدربين المواطنين من خلال استراتيجية الاتحاد، مقدماً الشكر إلى المعنيين في الهيئة العامة للرياضة، مثمناً دورها في الارتقاء برياضة الإمارات.

طباعة Email