الأنغولي أميلو بطل أفريقية «محاربي الإمارات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

توج الأنغولي أميلو كويسا بلقب النسخة الأفريقية الثالثة من سلسلة بطولة محاربي الإمارات للفنون القتالية المختلطة بتغلبه على كيفين عمر من جزر القمر في النزال الرئيسي في وزن خفيف الثقيل، الذي أقيم بصالة الاتحاد أرينا في جزيرة ياس، وجاء فوز كويسا في أول 3 دقائق من النزال بالضربة القاضية الفنية.

وتوج عبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحاد الإماراتي للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، البطل الأنغولي أميلو كويسا بالإضافة إلى الفائزين في النزالات الـ13 الأخرى، في حضور صالح الجزيري مدير عام السياحة في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، وفؤاد درويش رئيس اللجنة المنظمة للبطولة والرئيس التنفيذي لشركة بالمز الرياضية المنظمة للحدث.

أعرب الأنغولي أميلو بطل النسخة الأفريقية من محاربي الإمارات عن سعادته بالتتويج في أبوظبي، مؤكداً أن النزال الرئيسي كان صعباً وحماسياً وسط حضور جماهيري لافت، مؤكداً أنه سيواصل العمل من أجل العودة مرة أخرى إلى أبوظبي خلال الفترة المقبلة للمشاركة في المزيد من البطولات، وقال: أشكر كافة القائمين على الحدث العالمي الذي نظم باحترافية.

 فاز المغربي بدرالدين دياني على منافسه الأنغولي شدو اسبرانزا في وزن المتوسط، ونجح الكاميروني جواريس ديا في تحقيق فوز جديد بتغلبه على سليفستر تشيفنبو من زيمبابوي في وزن الريشة، وفاز الكونغولي برنس عون على منافسه الجنوب أفريقي ثياني مانديلا في وزن الثقيل بإجماع الحكام.

وحقق الإيفواري ايمانويل جنازي فوزاً مستحقاً على الكاميروني ماكسويل نانا في وزن الثقيل بالضربة القاضية، وفي نزال السيدات تفوقت الجزائرية نورا كورنلي على المغربية أسماء اباش. 

وأكد فؤاد درويش أن بطولة «محاربي الإمارات» تواصل نجاحها من نسخة إلى أخرى بفضل ما تلقاه من دعم واهتمام كبير، كما أنها جذبت نخبة المقاتلين من جميع أنحاء العالم.

وأشار درويش إلى أن منافسات اليوم الأول كان حماسياً بين جميع المقاتلين، ووصلت إلى مستويات قياسية، مبيناً أن البطولة منحت الفرصة لعدد من المواهب الجديدة مع بعض المقاتلين البارزين في القارة السمراء وكسبت المغامرة.

وتابع: سنواصل العمل من أجل استقطاب أفضل الأبطال والمقاتلين من جميع أنحاء العالم خلال الفترة المقبلة دعماً للبطولة التي أصبحت تلقى صدى إعلامياً كبيراً على مستوى العالم.

طباعة Email