دبي تحتضن مونديال البادل تنس 31 أكتوبر

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الاتحاد الدولي للبادل، الهيئة العالمية الناظمة لرياضة البادل، أمس، عن استضافة اتحاد الإمارات للبادل، لدورة هذا العام من بطولة العالم، البطولة الرئيسة التي ينظمها الاتحاد الدولي للبادل كل عامين.

وتنطلق البطولة التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، في ملعب سوق دبي الحرة للتنس، بين 31 أكتوبر و5 نوفمبر 2022، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، ودائرة الاقتصاد والسياحة بدبي.

وعقب الإعلان أمس عن استضافة بطولة العالم، كشف اتحاد الإمارات للبادل، عن خططه لتحويل الملعب الذي يتّسع لـ 5 آلاف مشجّع، إلى مساحة مميزة لاستضافة منافسات المنتخبات الوطنية على مدار ستة أيام.

وقال الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس اتحاد الإمارات للبادل: «تشكّل استضافة دبي لبطولة العالم للبادل دبي 2022، فرصةً مثاليةً لتوسيع نطاق انتشار الرياضة في جميع الدولة.

والتي تشهد شعبية متزايدة لدى أفراد المجتمع من السيدات والرجال، على حدّ سواء. ونأمل أن تسهم البطولة في تعزيز مكانة الإمارات كعاصمةٍ عالمية للبادل، لا سيما في ضوء المشهد الرياضي المتنامي على مستوى الدولة».

وأضاف الشيخ سعيد بن مكتوم: «نعمل في الوقت الحالي، على وضع اللمسات الأخيرة على خطط تحويل ملعب سوق دبي الحرة للتنس بشكل مؤقت، إلى مجموعة من المساحات المخصصة للبطولة، بهدف إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من المتفرجين لمتابعة منافسات البطولة، بما يعكس تميّز هذا الصرح، الذي أرسى مكانته المرموقة في عالم التنس على مدى عقود.

ويضمن أفضل استضافة للفرق واللاعبين الذين يستعدون للتوجه إلى دولة الإمارات الشهر المقبل، للمشاركة في الفعالية المرتقبة».

16

وتُقام البطولة ضمن فئتين منفصلتين للرجال والسيدات، حيث يشارك 16 منتخباً وطنياً ضمن كل فئة. ويخوض المنتخب الوطني للرجال، منافسات البطولة لأول مرة على أرضه، حيث يسعى إلى تمثيل المنطقة في مواجهة قائمة من أبرز الدول الرائدة في هذه الرياضة، بما فيها الأرجنتين وبلجيكا والبرازيل وتشيلي والإكوادور ومصر وفرنسا وإيطاليا والمكسيك وباراغواي وإسبانيا والأوروغواي.

وتضمّ المنتخبات المتأهلة لمنافسات فئة السيدات، كلاً من الأرجنتين وبلجيكا والبرازيل وتشيلي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمكسيك وهولندا وباراغواي وإسبانيا والأوروغواي والولايات المتحدة، إلى جانب منتخبين أوروبيين.

توقع

وبدوره، توقع أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، أن تحمل المسابقة فوائد ملموسة على صعيد المساهمة السياحية، والتأثير الاقتصادي في دبي، من خلال استضافة المئات من أبرز لاعبي البادل والطواقم التدريبية وعائلاتهم، التي تستعد لزيارة الإمارة، بهدف حضور أكبر فعالية على أجندة الرياضة السنوية.

مقومات وخيارات

قال أحمد الخاجة إن دبي تتمتع بالكثير من المقومات السياحية، وتقدم الكثير من الخيارات للاعبين وكذلك المشجعين لإعطائهم فرصة للجمع بين شغفهم الرياضي وقضاء وقت ممتع للاستجمام والاسترخاء والترفيه، وخوض تجارب استثنائية في هذه المدينة الحائزة على المركز الأول ضمن قائمة أفضل وجهات العالم للمسافرين لعام 2022، وفقاً لموقع «تريب أدفايزر».

طباعة Email