مدربو القوى يشاركون في دراسة المستوى الثاني

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك مدربو اتحاد ألعاب القوى، أحمد علي حسن وعمر العمري ومحمد عمر، في دراسة المستوى الثاني للمدربين (الجزء العملي)، في مقر مركز تنمية ألعاب القوى بالقاهرة، وذلك ضمن الخطط الاستراتيجية لاتحاد الإمارات لألعاب القوى، والتي تهدف لإعداد المدربين وتأهيلهم وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، وبما يتماشى مع رؤيته للنهوض بمنظومة «أم الألعاب» لتحقيق الإنجازات الوطنية في شتى المجالات.

وتلقى المدربون الدورات العملية بإشراف نخبة من أفضل المختصين في المجالات التطويرية في مختلف البرامج المرتبطة بتأهيل المدربين وتزويدهم بالمهارات التخصصية التي تمكنهم من تعزيز قدراتهم ومعارفهم لتحقيق استدامة التطور المهني.

وعبر المشاركون الثلاثة عن تقديرهم للجهود الكبيرة التي يضطلع بها اتحاد ألعاب القوى في توفير جميع الإمكانات التي تساعدهم على تطوير قدراتهم، وتأهيلهم في أفضل المراكز المتخصصة، وذلك للمساهمة في تنفيذ البرامج الداعمة للارتقاء بجودة المخرجات الفنية والإدارية في مختلف القطاعات التي تساهم في تطوير اللعبة وتحقيق المستهدفات المطلوبة.

وأكدوا أن إدارة المركز هيأت لهم الأجواء المناسبة لتلقي المحاضرات والمشاركة في البرامج المتنوعة التي كان لها الأثر الإيجابي في مساعدتهم على تطوير مهاراتهم وتعزيز خبراتهم، بما يساهم في الارتقاء بالمخرجات المطلوبة للوصول برياضة ألعاب القوى إلى المستويات المرجوة في شتى المجالات.

طباعة Email