الهندي شيتامبارام بطل «دبي المفتوحة للشطرنج»

ت + ت - الحجم الطبيعي

توّج الأستاذ الدولي الكبير الهندي أرافيند شيتامبارام بطلاً للنسخة 22 من بطولة دبي المفتوحة للشطرنج التي نظمها نادي دبي للشطرنج والثقافة بمقر النادي، وشهد حفل الختام خالد علي بن زايد الفلاسي رئيس مجلس إدارة النادي، وتريم مطر رئيس اتحاد الإمارات للشطرنج وعدد من أعضاء مجلس إدارات الأندية وجمع غفير من اللاعبين والجمهور.

وفي نتائج جولة الحسم والتي آثر فيها المنافسون عدم المجازفة لضمان الحصول على مركز متقدم، تعادل على الطاولة الأولى أرافيند شيتامبارام مع مواطنه راميشبابو براغناناندا ليتقاسما النقطة ويضيف كل منهما نصف نقطة إلى رصيده.

وعلى الطاولة الثانية تعادل الروسي ألكسندر بريدكي مع المصري أحمد عدلي، وتعادل الهندي هارشا باراتاكوتي مع مواطنه أرجون إريغيسي. حل في المركز الأول منفرداً الهندي أرافيند شيتامبارام برصيد 7.5 نقاط، وتساوى في المركز الثاني خمسة لاعبين برصيد 7 نقاط هم الروسي ألكسندر بريدكي ومن الهند راميشبابو براغاناندا وأبيجيت غوبتا وسيتورمان وإحدى مفاجآت البطولة شيتي جاي كومار، بينما تشارك في المركز الثالث 8 لاعبين .

بطولة قوية

ووجه خالد علي بن زايد الفلاسي التهنئة للبطل الهندي أرافيند شيتامبارام الذي انضم إلى سجل الأبطال. والعائدة بعد توقف عامين بسبب جائحة كورونا مؤكداً أن البطولة كانت قوية للغاية وتغيرت الصدارة في جميع الجولات حتى أن البطل كان مفاجأة للجميع وعكس التوقعات وهو دليل على المنافسة الشديدة بين اللاعبين وجميعهم كان يبحث عن اللقب.

وأضاف: إن نجاح النسخة 22 بشهادة جميع المشاركين يمثل دافعاً قوياً للتطوير والبحث عن شكل جديد للنسخ المقبلة لجلب نجوم آخرين للحدث من أجل تطوير الشطرنج الإماراتي ومساعدة لاعبي الأندية والمنتخب على تطوير مستوياتهم والاحتكاك بمدارس شطرنجية مختلفة.

ثناء

من ناحيته هنأ تريم مطر تريم رئيس اتحاد الإمارات للشطرنج إدارة نادي دبي للشطرنج على النجاح الكبير للبطولة وقال: شهادتنا مجروحة في النادي الذي يمتلك خبرات كبيرة في تنظيم الأحداث الكبيرة خاصة بطولة دبي المفتوحة.

وقال: الشطرنج الإماراتي لا يتوقف وتشهد الدولة أحداثاً عالمية في اللعبة مثل مهرجان أبوظبي الدولي وبطولة دبي المفتوحة والشارقة ماسترز وغيرها من البطولات التي تضع الإمارات دائماً في مقدمة الأجندة الدولية.

وأضاف إن تركيزنا خلال الفترة المقبلة على اتجاهين الأول هو الاتجاه للمدارس واستغلال القاعدة الكبيرة من المواطنين والمقيمين في إظهار المواهب، والجانب الآخر هو استمرار البطولات المحلية والمشاركة في البطولة الخارجية من أجل تطوير اللعبة وهو هدف الأندية والاتحاد.

جوائز خاصة

فاز عمران الحوسني بجائزة أفضل لاعب مواطن، وفازت الهندية ديفيا ديشموخ لاعبة منتخب الهند للسيدات بجائزة أفضل لاعبة، وفاز الهندي باندا سامبيت بجائزة أفضل نتيجة لتصنيف دون 2400، وفاز الهندي سانكيت شاكرافارتي بجائرة أفضل نتيجة لتصنيف دون 2300 نقطة، وفاز الهندي مفاجأة البطولة أيوش شارما بجائرة أفضل نتيجة دون 2200.

طباعة Email