الحوسني: يجب منح لاعب الطائرة بعمر الـ30 حرية الانتقال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تتكرر المطالبة بالسماح للاعبين الذين تجاوزوا الثلاثين عاماً في كرة الطائرة، بالانتقال بحرية بين الأندية، دون قيود من النادي الأصلي للاعب، ونحن نقف على أبواب الموسم الجديد للعبة، خصوصاً مع السماح للأندية بالتعاقد مع اللاعب المقيم واللاعب الأجنبي.

وأيد المدرب الوطني للكرة الطائرة محمد الحوسني هذا المطلب، وزاد عليه بالمطالبة بتقليص قائمة الفريق الأول للطائرة في الأندية، بما يسمح بوجود وفرة من اللاعبين الجيدين والقادرين على دعم أندية أخرى غير قادرة مالية على إتمام تعاقدات مع لاعبين أجانب أو مقيمين.

وقال: هناك هدر من بعض الأندية في التعاقدات مع لاعبي الطائرة من خارج الدولة، من خلال إتمام صفقات مع لاعبين أجانب أو مقيمين، ثم تغييرهم خلال سريان المسابقة دون محاسبة أو تقييم، لأن الدولة هي التي تتحمل دعم الأندية مالياً، والغريب أن عدداً من هؤلاء اللاعبين يتنقل بين أكثر من نادٍ.

وأضاف: تجري بعض الأندية تعاقدات مع لاعبين أجانب، وبعد مباراة أو اثنتين، يكتشف أن لديهم إصابة مزمنة ويتم تغييرهم، رغم أن التأكد من حالة اللاعب أصبح من الأمور السهلة في ظل تطور انتقال والحصول على المعلومة في الوقت الحالي.

اختيار

وأكمل: «أتمنى مستقبلاً أن يسهم كل عضو يتم اختياره لمجالس إدارات الأندية سواء في كرة القدم أو في الألعاب الرياضية، بجزء من ميزانية الإنفاق على الألعاب الرياضية في ناديه، حتى يدرك أهمية الاختيار الصح والمدروس للصفقات والتعاقدات التي يجريها النادي لدعم أي لعبة».

وأردف: بعض الأندية أيضاً، لا تنتظر التعاقد مع المدير الفني، وتقوم إدارة النادي بإتمام الصفقات دون معرفة دقيقة لاحتياجات النادي، أو لطريقة اللعب التي يفضلها المدرب، وعلى أساسها يختار تشكيلة فريقه في المباريات.

وقال الحوسني: يجب على إدارات الأندية فتح باب الانتقال الحر أمام اللاعب البالغ من العمر 30 سنة، إذا كانت القائمة محددة بعدد معين من اللاعبين، مع ضرورة تقليص هذا العدد، لمنح فرصة أمام الجميع للمشاركة بشكل أساسي في المباريات والمسابقات.

واختتم قائلاً: الكرة الطائرة لن تتطور إذا لم يفتح الباب أمام الجميع للحصول على فرصة خارجية إذا كانت مشاركته غير أساسية في ناديه، ومن وجهة نظري، أن الفريق الأول في الكرة الطائرة بكل ناد يحتاج 12 لاعباً أساسياً، ومعهم 3 لاعبين احتياطي، ويمكن السماح لباقي اللاعبين بالبحث عن فرص أخرى، كما أتمنى عودة الكشافين إلى الأندية، لأن غيابهم أثر سلبياً بشكل كبير على ظهور المواهب في الكرة الطائرة.

 

طباعة Email