بسبب رائحة المخدرات.. أزمة في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسببت رائحة المخدرات ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس، في انزعاج الأسترالي نيك كيريوس، أثناء مواجهته الفرنسي بنجامين بونزي، على ملعب لويس أرمسترونغ.

وبحسب صحيفة "الغارديان"، اشتكى كيريوس (وصيف بطولة ويمبلدون) من رائحة دخان الماريجوانا التي انجرفت إلى الملعب، قبل أن يطلب الحكم من الجمهور الامتناع عن التدخين.

وأكد كيريوس إنه مصاب بالربو الحاد، مشيراً إلى أنه كان يجد صعوبة في التنفس أثناء ركضه على أحد الجوانب بسبب رائحة الماريجوانا.

وفاز كيريوس في الدور الثاني بثلاث مجموعات مقابل واحدة، بواقع 7-6 (3)، 6/4 و4/6 و6/4.

وبخصوص أجواء الملعب، قال المصنف رقم 23 من أستراليا: "هنا الأجواء صاخبة، لا أستطيع حتى سماع فريقي لأن الملعب صاخب جداً طوال الوقت".

وتابع: "بالنسبة لشخص يكافح من أجل التركيز، فأنا أحاول جاهداً أن أحرز نقطة تلو الأخرى، أحاول إخراج نفسي من بعض المواقف المحيطة، هو أمر صعب لأن هناك الكثير من مصادر التشتيت".

ويختلف ملعب لويس أرمسترونغ عن المعتاد في رياضة التنس، إذ أن ضجيج نيويورك المحيط بالملعب يمثل تحدياً للعديد من اللاعبين، ولم يعان كيريوس فقط من ثرثرة الجماهير ولكن أيضاً من هدير القطارات التي يمكن سماعها في الملعب.

كلمات دالة:
  • بطولة التنس المفتوحة،
  • نيك كيريوس،
  • ملعب لويس أرمسترونغ
طباعة Email