لدي طموح كبير وأسعى دائماً لرفع اسم الإمارات

فيصل الكتبي: أتدرب 3 مرات يومياً من أجل ذهب الجوجيتسو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعاد البطل العالمي فيصل الكتبي إنجازاته في الجوجيتسو، إلى دعم القيادة الرشيدة.

وكشف الكتبي، أن دعم القيادة الرشيدة، شجعه في مشواره الرياضي لرفع اسم دولة الإمارات، مبيناً أنه ظل ولسنوات طويلة يتدرب 3 مرات في اليوم الواحد باستثناء يوم واحد في الأسبوع، خلال فترة المعسكرات، ومرتين في الأيام العادية، وأضاف: الحمد لله نجحت في تحقيق العديد من الإنجازات بتوفيق من الله، وحصدت ثمار الجهد.

وعبر البطل الإماراتي العالمي عن سعادته بنيل ذهبيتين في دورة الألعاب العالمية برمنغهام 2022 مؤخراً، وأبان أنه منذ نسخة بولندا قبل 4 سنوات والتي حصد فيها الذهب، ظل يعمل بجد واجتهاد من أجل مواصلة الإنجازات، ذاكراً أنه رفع سقف طموحه ووضع نفسه أمام تحد كبير حتى وصل إلى ما أنجزه بنيله ذهبيتين في الحدث العالمي.

إحساس الفخر

وأكد حاصد ذهب الجوجيتسو فخره بعزف النشيد الوطني في دورة الألعاب العالمية بعد تتويجه بالذهب ولمرتين في ذات البطولة، وقال: كان شعوراً رهيباً ورائعاً، عند عزف النشيد الوطني لا بد أن تشعر بالفخر، لا أعرف كيف أصف الإحساس الذي سيطر علي في تلك اللحظات، لكنه إحساس بالفخر لأنني شرفت بلدي ولم أخذل كل من دعمني.

وعن الميداليات الذهبية التي حصدها خلال مشواره قال فيصل الكتبي إنه لا يذكر عددها بالتحديد.

وأضاف: لدي حوالي 50 ذهبية هي الأهم بالنسبة لي لأنها مرتبطة باسم دولة الإمارات في المناسبات العالمية، القارية والدولية، بجانب حوالي 200 ميدالية أعتبرها نجاحات شخصية لأنها في البطولات المحلية أو منافسات أقل أهمية، لكن بشكل عام لا أهتم كثيراً بعدد الميداليات التي أحرزتها لأنها يمكن أن تقلل من دافعي وعزيمتي، ومع كل إنجاز أحققه أنسى الذي سبقه وأحاول أن أبدأ من جديد لحصد المزيد.

طموحات

أشار فيصل الكتبي إلى أن لديه الكثير من الطموحات، وما زال يشعر برغبته في العطاء لسنوات، والعمل من أجل رفع اسم الدولة عالياً في كل البطولات العالمية، مبيناً أن هدفه الحالي نيل الذهب في بطولة العالم في نوفمبر المقبل وبطولة آسيا العام القادم.

طباعة Email