المنصوري يهدي الإمارات "ذهبية تاريخية" في دورة ألعاب التضامن الإسلامي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 
حصد أحمد المنصوري لاعب منتخبنا الوطني للدراجات الميدالية الذهبية الأولى للإمارات في تاريخ مشاركاتها بدورات ألعاب التضامن الإسلامي .

وتوج المنصور بالذهبية في مسابقة الاسكراتش بفئة المضمار ضمن فعاليات النسخة الخامسة من ألعاب التضامن الإسلامي التي تستضيفها مدينة قونية التركية بمشاركة 6000 رياضي من 56 دولة يتنافسون في 24 رياضة من خلال 483 مسابقة.

وبدأت منافسات الدراجات لهذه النسخة مبكرا اليوم قبل الافتتاح الرسمي للدورة التي تستمر حتى 18 أغسطس الحالي. وأحرز منتخب الدراجات أول ميدالية ذهبية للإمارات في تاريخ هذا الحدث .

وكانت الإمارات حصدت 13 ميدالية ملونة في جميع مشاركاتها السابقة بدورات التضامن الإسلامي منذ النسخة الأولى في 2005 وحتى النسخة الماضية في باكو عام 2017 بواقع 4 ميداليات فضية و9 ميداليات برونزية.

وحل المنصوري في المركز الأول متفوقاً على نظيره الإيراني بهنام أريان الذي حقق المركز الثاني، فيما حصد اليسر زومكان دراج كازاخستان البرونزية، في المسابقة التي شهدت مشاركة 19 دراجا في فئة الرجال، و16 في فئة السيدات.

كما شارك في فئة الرجال دراج منتخبنا يوسف ميرزا، والذي لعب دوراً كبيراً في تحقيق المنصوري للذهبية التاريخية، بعد تنسيق واضح وتناغم كبير بين الثنائي المتألق أسفرت عن تحقيق أول ميدالية للوفد المشارك في الدورة.

وأنهت شيخة عيسى لاعبة منتخبنا الوطني للدراجات منافسات اليوم الأول في مسابقة المضمار فئة الاسكراتش للسيدات بالمركز الـ14، وتوجت ريناتا سلطانوفا من كازاخستان بذهبية المسابقة، وحلت الماليزية نور عيسى محمد الزبير ثانية، والأوزبكية صوفيا كريموفا في المركز الثالث.

وأعرب المنصوري عن سعادته بهذا الإنجاز.. وقال : " قطعنا عهدا على أنفسنا في معسكر إيطاليا لتحقيق إنجاز غير مسبوق باسم الإمارات في هذه الدورة التي يتم إدراج رياضة الدراجات فيها للمرة الأولى".

وأهدى المنصوري الإنجاز الذهبي لدولة الإمارات قيادة وشعباً؛ معرباً عن ثقته في جميع الدراجين المشاركين بتكرار هذا النجاح الذي يحسب للجميع في ظل ما شهده السباق من مستويات متقدمة من كافة الدراجين المشاركين.

بدوره أكد منصور بو عصيبة رئيس اتحاد الإمارات للدراجات أن المنصوري وعد بتحقيق هذه الميدالية قبل الدورة وأوفى .. وقال :" أتقدم بخالص الشكر والتقدير للجنة الأولمبية الوطنية والهيئة العامة للرياضة على دعمهما المستمر للاتحاد، ما أسفر عن هذا النجاح، الذي ما كان ليتحقق لولا مثابرة جميع الدراجين والجهاز الفني والإداري وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، ونطمح لتحقيق المزيد خلال السباقات المقبلة وحصد الميداليات الذهبية والملونة من خلال منتخبي الرجال والسيدات في سباقي المضمار والطريق".

كلمات دالة:
  • دورة ألعاب التضامن الإسلامي،
  • الإمارات "ذهبية تاريخية"،
  • أحمد المنصوري،
  • دراجات الامارات
طباعة Email