53 رياضياً يمثلون الإمارات في ألعاب التضامن الإسلامي

جانب من مشاركة وفد الإمارات في افتتاح دورة باكو 2017 | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تخوض الإمارات غمار النسخة الخامسة من ألعاب التضامن الإسلامي المقامة خلال الفترة من 9 إلى 18 أغسطس المقبل بمدينة قونية التركية بمشاركة 6000 رياضي من 56 دولة يتنافسون في 24 رياضة من خلال 483 مسابقة رياضية تقام فعالياتها على 13 موقعاً مختلفاً بحضور 2000 متطوع، إذ تشارك الإمارات بـ 53 رياضياً ورياضية يتنافسون في 9 رياضات فردية مختلفة.

وتتضمن الألعاب التسع التي ستشارك فيها الإمارات الرماية، والقوس والسهم، والقوس والسهم لأصحاب الهمم، والكاراتيه، والجودو، والتايكواندو، والمبارزة، ورفع الأثقال، والسباحة، والدراجات.

واعتمدت اللجنة الأولمبية الوطنية تسمية العميد أحمد حمدان الزيودي عضو المكتب التنفيذي للجنة رئيساً لوفد الإمارات في الدورة، كما تم تسمية بطي أحمد العبدولي مدير شؤون الاتحادات الرياضية باللجنة مديراً للوفد.

ويستهل منتخبنا الوطني للدراجات مشواره في الحدث بعد غدٍ بمنافسات المضمار والتي تستمر لمدة 4 أيام.

أهمية

وأكد العميد أحمد حمدان الزيودي، عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، رئيس وفد الإمارات المشارك في النسخة الخامسة من دورة ألعاب التضامن الإسلامي بمدينة قونية التركية، أهمية تحقيق المكتسبات والأهداف التي نجدد تذكير أنفسنا بها مع كل محفل ومشاركة على مختلف المستويات والصعد؛ ووضع اسم الوطن فوق كل اعتبار واستكمال ما حصدته رياضة الإمارات من إنجازات ونجاحات ونتائج سواءً في النسخ الماضية من الدورة أم في جميع الاستحقاقات الرياضية التي يحمل فيها أبناؤنا مسؤولية تمثيل الدولة.

وأعرب الزيودي عن اعتزازه بالثقة الغالية واختياره رئيساً لوفد الإمارات في النسخة الخامسة من دورة ألعاب التضامن الإسلامي بقونية، متقدماً بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية. وقال: «نسعد بخدمة الوطن في جميع الأوقات، ونسعى من خلال تلك المحطات الرياضية القوية إلى إيصال العديد من الرسائل، ليس فقط بالتركيز على النتائج والميداليات الملونة بل بعكس الصورة المشرقة للوطن والمكانة الفريدة والسمعة الحسنة التي عرفت بها الإمارات أمام العالم بأكمله، وهو الأمر الذي يزيد من مسؤوليتنا خلال الدورة وتقديم نتائج إيجابية في الرياضات التسع المشاركة، والتي نطمح من خلالها في اعتلاء منصات التتويج ورفع علم الوطن في محفل بهذا الحجم، إضافة إلى ثقتنا الكبيرة في أبنائنا الرياضيين من أصحاب الهمم والذين سيشاركون في منافسات لعبة القوس والسهم».

طباعة Email