أشرف صبحي: حدث إنساني يؤكد العلاقات القوية بين الإمارات ومصر

ماراثون زايد الخيري.. يزين الإسكندرية 23 ديسمبر

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّع مجلس أبوظبي الرياضي، واللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري، اتفاقية مع وزارة الشباب والرياضة في مصر، تقام بموجبها النسخة السابعة للماراثون، بمحافظة الإسكندرية في مصر، 23 ديسمبر المقبل، ويخصص العائد لمصلحة مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق والحوادث، ومن المتوقع أن يشهد الحدث مشاركة 30 ألفاً من مختلف فئات المجتمع المصري.

وحددت اللجنة المنظمة للماراثون، انطلاقة ونهاية النسخة السابعة، عند استاد الإسكندرية.

ويقام الحدث في مصر، امتداداً لرسالة الماراثون الخيرية والإنسانية بكافة محطاته الدولية، ودعماً للعلاقات والروابط التاريخية الوثيقة بين الإمارات ومصر.

وشهد توقيع الاتفاقية، الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بمصر، عبر تقنية الاتصال المرئي، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، والدكتورة سونيا عبد الوهاب رئيس الإدارة المركزية للتنمية الرياضية بوزارة الشباب والرياضة المصرية.

وتم التوقيع، بحضور أحمد محمد هلال الكعبي عضو اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري، وسهيل العريفي المدير التنفيذي لقطاع الفعاليات في مجلس أبوظبي الرياضي، ويعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، والدكتور عادل أحمد المدير التنفيذي لمستشفى أهل مصر لعلاج الحروق والحوادث بالمجان، والدكتور عمرو الحداد مساعد وزير الشباب والرياضة، وعدد من قيادات الوزارة، وسيف شاهين رئيس الاتحاد المصري لألعاب القوى، بجانب وفد اللجنة العليا للماراثون، ومجلس أبوظبي الرياضي.

تقدير

ووجّه الدكتور أشرف صبحي، خلال كلمته بمؤتمر صحافي، الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات، على استدامة التعاون مع مصر على مستوى استضافة ماراثون زايد الخيري، انطلاقاً من الروابط الأخوية التي تجمع قيادات البلدين والشعبين الشقيقين، مرحّباً بجميع السادة ضيوف المؤتمر من مجلس أبوظبي الرياضي، واللجنة العليا المنظمة للماراثون.

وأوضح أن ماراثون زايد الخيري، يعد محفلاً رياضياً كبيراً، وإقامته بمصر، يدلل على العلاقات القوية التي تجمع الجانبين المصري الإماراتي، فضلاً عن كونه حدثاً إنسانياً، يعكس قيمة العمل الخيري، والمساهمة المجتمعية الإيجابية، موضحاً أن الماراثون يشهد مشاركة كبيرة من قبل الشباب والعائلات المصرية، كما أنه رمز مكمل لرؤية وزارة الشباب والرياضة، من خلال الاستثمار الرياضي من أجل التنمية.

دور فعال

واستعرض أحمد محمد هلال الكعبي عضو اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري، التفاصيل الفنية المتعلقة بالماراثون، حيث يخصص عائد الماراثون هذا العام، لصالح مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق والحوادث بالمجان، وتبلغ إجمالي الجوائز المقدمة، 3 ملايين جنيه مصري، مشيراً إلى الدور الفعال للماراثون، كمشروع إنساني تقدمه دولة الإمارات إلى العالم، وتقديم يد العون لمختلف المشروعات الصحية والخدمية، وقال: كان لماراثون زايد الخيري، ومنذ اللحظة الأولى لانطلاقه في 2005، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، دوراً مؤثراً وفاعلاً في المساعدة والمساهمة في تقديم العون للمشروعات الصحية المختلفة بكافة محطاته العالمية، التي برهن فيها على دوره الخيري والإنساني.

دعم

وثمّن عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، الدعم السخي لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ورعايته الدائمة لتجسيد المبادرات الخيرية والإنسانية، من أرض الإمارات لمختلف دول العالم، وأوضح أن استمرارية تنظيم ماراثون زايد الخيري، للعام السابع على التوالي في مصر، يؤكد ريادة الحدث، ورسالته الهادفة، ومسيرة عطائه المتواصلة لمساندة قضايا المحتاجين والمتضررين، تماشياً مع المبادرات الإنسانية التي دأبت عليها دولة الإمارات، في ظل القيادة الحكيمة، وتعزيزاً للترابط الأخوي بين الإمارات ومصر، والعلاقات التاريخية، والمصير المشترك الذي يجمعهما، وقال: نفخر بقيمة ومكانة ماراثون زايد الخيري، والذي يحمل اسم مؤسس وباني نهضة الإمارات، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي كرس جل همه لتقديم الخير والعون لكافة القضايا الإنسانية حول العالم.

طباعة Email