90 فعالية في معرض أبوظبي للصيد والفروسية 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظم معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية في الفترة من 26 سبتمبر وحتى 2 أكتوبر المقبلين، 90 فعالية على مدار 7 أيام، تتضمن فعاليات رياضية وأنشطة ترفيهية تؤكد ريادة دولة الإمارات في الحفاظ على التراث ورفع الوعي حول أهمية الحفاظ على البيئة والحياة البرية وممارسة الرياضات التراثية الأصيلة.

ويواصل نادي صقاري الإمارات استعداداته لتنظيم الحدث الأضخم من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا، والذي رسخ مكانته الإقليمية والدولية منذ انطلاقته في دورته الأولى عام 2003، إذ تقام الدورة التاسعة عشرة من المعرض وسط توقعات بمشاركة قياسية من العارضين والزوار.

ومن أبرز الفعاليات التي ستشهدها النسخة المقبلة من المعرض مزادات الصقور والخيل والإبل وعروض الفروسية والرماية بأنواعها ومسابقات أجمل الصقور المكاثرة في الأسر ومزاينة السلوقي (كلب الصيد العربي الأصيل)، إضافة لأنشطة تعليمية وبيئية وروض تراثية شيقة للخيول والطيور الجارحة.

واكتسب معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية أهمية خاصة، باعتباره معرضاً فريداً ليس على مستوى المنطقة وحسب، وإنما على مستوى العالم، خصوصاً في ما يتعلق بالحرص على الحفاظ على تراث الصقارة والحفاظ على البيئة وتعزيز الصيد المستدام والمتوازن للموارد الطبيعية في ظل الأنظمة والاتفاقيات الدولية المعترف بها، إذ يحظى المعرض بمشاركة دولية واسعة من المنظمات والمؤسسات المعنية بالترويج لرياضات الصيد.

الجدير بالذكر أن النسخة الماضية من المعرض قد استقطبت أكثر من 105 آلاف زائر، وأقيمت على مساحة 50 ألف متر مربع بمشاركة ما يزيد على 680 عارضاً وعلامة تجارية من 44 دولة، حرصت على عرض أحدث ابتكاراتها من خلال 11 قطاعاً متنوعاً.

طباعة Email