أحداث رياضية توفر مئات الآلاف من فرص العمل برواتب عالية في أستراليا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحمل الأيام القادمة خبراً سعيداً للباحثين عن عمل جديد برواتب أفضل في أستراليا، حيث من المرجّح ازدهار صناعة مغمورة في البلاد.

يقول الخبراء إن استضافة أستراليا للألعاب الأولمبية في 2023، وألعاب الكومنولث في 2026 سيفتح مجالاً كبيراً لتوظيف العمال وتجهيز الملاعب ومستلزمات الاستضافة الأخرى.

وستؤمن تلك الفعاليات، بالإضافة إلى سباقات الفورمولا 1 المقامة سنوياً في البلاد، عشرات آلاف الوظائف، بحسب موقع "أستراليا بالعربي".

وأضاف الخبراء أن المجال المذكور لم يسمع به أغلب السكان، ما يجعل التوقعات المطلوبة من المتقدمين غير معروفة.

ورغم كون هذه الوظائف مؤقتة، إلا أنها قد تؤمن مبالغ ممتازة ورواتب عالية لارتباطها بأحداث عالمية، ولأن العمل سيكون في بناء قرى كاملة لإقامة الأحداث الرياضية.

وتتوقع حكومة كوينزلاند أن الألعاب الأولمبية للعام 2023 ستؤمن حوالي 100 ألف فرصة عمل للسكان المحليين، بينما قال مشاركون في استطلاع جديد أن 5000 وظيفة كحد أقصى ستؤمن.

ويرجع سبب ذلك إلى اعتقاد المواطنين بظلم الحكومة لمجال الرياضة والوظائف فيه، والتقصير الكبير في تقدير عمال هذا المجال.

وتذكر إحصائيات لجنة الصناعة والخبرات الأسترالية أن مستوى التوظيف في مجال الرياضة ارتفع بنسبة كبيرة بين عامي 2001 و2019، ثم عاد للانخفاض في 2020 ليصل إلى النصف.

ومع قدوم 2021 عادت الصناعة إلى التعافي لترتفع نسبة الشواغر والتوظيف حوالي 71%.

طباعة Email