محمد عبد العزيز أصغر دراج إماراتي يشارك في «ياماها الأوروبية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 يمثل الدراج الصغير محمد عبد العزيز «14 عاماً»، الإمارات في الجولة الرابعة من بطولة ياماها الأوروبية للدراجات النارية في إيطاليا ليكون بذلك أصغر لاعب يمثل الدولة بعد حصوله على فرصة ذهبية للمشاركة مع أبطال العالم في حلبة ميزانو الإيطالية، وهو أحد المواهب التي تخرجت من مشروع «ميني جي بي» للدراجات النارية الذي تم تأسيسه بدعم من مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب ويضم عدداً كبيراً من الدراجين الذين يأملون في تحقيق طموحات الوصول للعالمية.

وأكد أنس المطوع مدير شركة «ميني جي بي» أن مشاركة محمد بن عبد العزيز في البطولة الأوروبية فتح باب الأمل لمزيد من المواهب الإماراتية في الوصول لهذا المستوى، خصوصاً أن بداية تعلم سباقات الدراجات النارية يبدأ من عمر 10 سنوات، وهو الأمر نفسه الذي نطمح من خلاله إلى تأسيس جيل محترف من الصغار وتأهيلهم للمشاركة في السباقات العالمية ورفع علم الدولة خارجياً، وقال: كان هدفنا أن يتواجد بطل إماراتي في المحفل العالمي، لذلك قمنا بتأسيس المشروع الذي جاء بدعم من مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب منذ ما يقرب من عامين وبات لنا مقر وحلبات للتدريب، وطبقنا احتياطات السلامة وبدأنا استقطاب اللاعبين الهواة لتدريبهم على دراجات ميني جي بي، كما قمنا باستقطاب هواة ومحترفي الدراجات النارية للتدريب وكان التركيز على صغار السن.

وأضاف: لا يوجد لدينا جيل يلعب بدراجات نارية ميني جي بي، وبالفعل بدأنا من المبتدئين وبعضهم لم يسبق له قيادة دراجة نارية وانضم إلينا عدد كبير من الصغار والكبار والهواة والمحترفين وبالممارسة تحسن الوضع، خصوصاً مع تغيير الحلبات والأهم تطبيق التكنيك في حلبات مختلفة.

ونوه إلى أن الشركة نجحت في تنظيم عدد من البطولات والسباقات على مستوى الشرق الأوسط العام الماضي، وكانت أول بطولة هي بطولة الإمارات للميني جي بي، والتي جرت في 5 حلبات مختلفة داخل الدولة، وشارك فيها عدد من الدراجين المحترفين الأجانب والخليجيين بجانب الهواة.

طباعة Email