مركز التنمية الإقليمي للقوى يطلق دورة تأهيل الخبرات المواطنة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق مركز التنمية الإقليمي التابع للاتحاد الدولي لألعاب القوى، الدورة الأولى التأسيسية في المستوى الأول للعبة، وذلك في نادي الثقة للمعاقين أمس، وتستمر لمدة 12 يوماً، بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الوطنية، واتحاد الإمارات لألعاب القوى، وشهدت مشاركة 24 متدرباً ضمن خطة تأهيل الخبرات المواطنة في الدولة لتطوير اللعبة.

ويحاضر في الدورة، الدكتور حمدي عبد الرحيم مدير مركز التنمية الإقليمي لألعاب القوى التابع للاتحاد الدولي للعبة، والدكتور عادل حلمي المحاضر في الاتحاد الدولي للعبة، وأستاذ التدريب الرياضي في جامعة حلوان.

وأعلن راشد ناصر آل علي عضو مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى رئيس لجنة العلاقات العامة والاتصال المؤسسي، إطلاق الدورة التي تندرج ضمن خطط وبرامج اتحاد الإمارات لألعاب القوى برئاسة الدكتور محمد عبد الله المر، للارتقاء باللعبة، وتوفير أفضل المعطيات التي تعزز تطورها، ورفدها بكل الإمكانات التي تساهم في الوصول بالتدريب والتأهيل إلى المستويات التي تمهد الطريق للوصول إلى الأهداف الاستراتيجية.

وأشاد بالمشاركة الكبيرة للمحاضرين، والجهود التي يضطلع بها الاتحاد الدولي للعبة من خلال المركز الإقليمي، بما يؤدي لتفعيل مثل هذه البرامج التي تعول عليها الاتحادات المختلفة في تطوير أهدافها، والعمل على تنفيذ السياسات الحالية والمستقبلية لأجل مستقبل «أم الألعاب».

وأثنى على التجاوب الكبير من المشاركين مع أهداف الدورة، والقيم التي تؤسس لها في طريق العبور إلى الرؤى التي تعبر عن أجيال المستقبل، بما يتماشى مع الأهداف التي تقود إلى أفضل المخرجات على جميع المستويات، في ظل الجهود المبذولة لوضع أساس متين يستطيع من خلاله مجلس الإدارة تنفيذ البرامج الطموحة والهادفة لبلوغ النتائج الإيجابية التي تعبر عن الإنجازات الوطني

طباعة Email