دبي تستضيف 11 جولة تأهيلية إلى «مونديال هواة الغولف»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف مجلس دبي الرياضي عن استضافة دبي 11 جولة من جولات الغولف العالمية للهواة للرجال والسيدات المؤهلة إلى النهائي العالمي، الذي تحتضنه العاصمة الماليزية كوالامبور من 12 إلى 19 نوفمبر المقبل.

 وتقام الجولات الـتأهيلية «السباق إلى ماليزيا» بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي واتحاد الإمارات للغولف وتحت مظلة الاتحاد الدولي للغولف برعاية بنك الإمارات دبي الوطني وشركة ثرايف.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي بحي دبي للتصميم وتحدث فيه أحمد إبراهيم، مدير قسم الفعاليات المجتمعية بمجلس دبي الرياضي، ورسل يومانز، المدير العام لشركة «سبورت تو بيزنيس» رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، روبرت فيالا من اتحاد الإمارات للغولف، وزيشان أومير من شركة آروز الراعي الفضي للبطولة.

وتستضيف دبي 11 جولة من بين 17 جولة على مستوى الدولة يتنافس خلالها 1000 لاعب يتأهل من بينهم 5 لاعبين لتمثيل الإمارات في النهائي العالمي الذي يتنافس فيه المتأهلون من الجولات التي تقام في 49 دولة حول العالم.

بنية تحتية

 وتسلط البطولة الضوء على المنشآت الرياضية والبنية التحتية المتطورة في دبي المخصصة لممارسة رياضة الغولف، حيث تقام المنافسات على 9 ملاعب هي تلال الإمارات، المرابع العربية، نادي إلس بمدينة دبي الرياضية، مونتغومري، نادي الإمارات للغولف، خور دبي، وترامب إنترناشونال، جبل علي، عقارات جميرا للغولف.

وأكد أحمد إبراهيم أن استضافة دبي للبطولة الـتأهيلية يسهم في تعزيز التنوّع الذي يحرص عليه مجلس دبي الرياضي ومنظمو الفعاليات من أجل توفير الفرصة لعشاق الرياضة من جميع الجنسيات التي تعيش في دبي، والتي تزيد على 200 جنسية لمتابعة بطولات رياضية مختلفة، حيث يعمل مجلس دبي الرياضي وفق خطة استراتيجية تتوافق مع خطة حكومة دبي، حيث يحرص على دعم تنظيم واستضافة الأحداث والفعاليات الرياضية العالمية التي ترسخ مكانة دبي كوجهة رياضية عالمية رائدة، وقال: «ندرك أهمية لعبة الغولف باعتبارها رياضة تسهم في تنمية العلاقات السياحية والتجارية، خاصة وأن دبي تحتضن 11 ملعب غولف من أفضل الملاعب العالمية».

تجربة فريدة

وصرح راسل يومانز أن بطولة فرصة رائعة للاعبين الهواة للحصول على تجربة فريدة لتمثيل الإمارات في النهائي العالمي، ما يكسبهم الخبرة والاحتكاك مع لاعبين من مختلف دول العالم، كما أنها تسهم في الترويج لدبي كوجهة مثالية لممارسة رياضة الغولف والتعريف بالبنية التحتية الرياضية المميزة.

وأضاف: «قمنا بتنظيم بطولة المديرين التنفيذيين للغولف سابقاً ولمسنا قوة هذه الرياضة على جذب اهتمام اللاعبين من مختلف المستويات».

من جهته أوضح روبرت فيالا أن بطولة «السباق إلى ماليزيا» تمنح الفرصة لهواة اللعبة في الإمارات من كافة المستويات الفنية من الاستمتاع بالمنافسة المحلية والعالمية، وقال: «البطولة نموذج لما تقدّمه الإمارات عموماً ودبي بشكل خاص من دعم لرياضة الغولف».

وأضاف: «نشكر مجلس دبي الرياضي والمنظمين على إقامة الجولات التأهيلية في الإمارات، لأنها تسهم في الارتقاء بعمل الأندية، فهناك 17 جولة من بينها 11 في دبي، فيما تتوزع 6 جولات أخرى بين أندية الغولف في مختلف إمارات الدولة بعدما كان اللاعبون يسافرون إلى دول أخرى في مختلف القارات للحصول على بطاقات التأهل، أو المشاركة في بطولات مع لاعبين محترفين».

طباعة Email