«زوارق أبوظبي» تطارد «أفضل زمن» في افتتاح المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق اليوم فعاليات سباق «أفضل زمن» ضمن منافسات الجولة الأولى لبطولة العالم لزوارق فورمولا-1 بمشاركة 17 زورقاً تتقدمها زوارق الإمارات.

وتقام المنافسات على ضفاف نهر ماكون في فرنسا بمشاركة فريق أبوظبي بزورقي ثاني القمزي وشون تورنتي وزوارق فريق الشارقة بقيادة سامي سيليو وفيليب رومز.

وتسعى كافة الزوارق المشاركة لتسجيل التوقيت الأفضل من خلال سباق الزمن تمهيداً للوصول لمركز متقدم عبر انطلاقة السباق الرئيسي للجولة غداً الأحد.

ويتوقع أن يشهد السباق اليوم سرعات عالية في هذه المرحلة، خاصة وأنه أول الاختبارات الرسمية في موسم 2022 لمنافسات فورمولا-1 ومرحلة بداية جمع النقاط للموسم الجديد.

وإلى جانب اسم دراجي أبوظبي ثاني القمزي وشون تورنتي المرشحين بقوة للمنافسة على اللقب، فإن اسم الفنلندي سامي سيليو ممثل فريق الشارقة حاضر بقوة أيضاً، وكذلك حامل لقب البطولة السويدي جوناس آندرسون والمتسابق الفرنسي فيليب شيب والإيطالي أليكس كاريلا.

تحد

وأشار سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي إلى الصعوبة التي تنتظر زوارق الفريق في هذا التحدي، وقال: «نواجه طموحات مشتركة لكل الفرق من أجل تسجيل الزمن الأفضل وضمان الانطلاقة المتقدمة في السباق الرئيسي للجولة. كل متنافس سيحاول أن يكون صاحب أسرع زمن في بداية أول تحد رسمي بالموسم الحالي».

وجدد الرميثي الثقة في قدرات وإمكانات كوادر الفريق وقدرتهم على تحقيق أفضل السرعات اليوم لإكمال المهمة في السباق الرئيسي، وقال: «بما نشاهده من قدرات لدى المتسابقين المشاركين في هذه الجولة فإن الأفضلية لثاني القمزي وشون تورنتي أمام البقية، لا سيما مع التحضير المسبق والتدريبات القوية في معسكر الإعداد قبل أسبوعين من انطلاقة هذه الجولة».

عودة

وعن تعافي البطولة وعودتها مجدداً عبر سلسلة جولات مختلفة، أكد الرميثي أن البطولة قد بدأت تعود لسابق عهدها، وعدد جولاتها في ارتفاع، خاصة مع تجاوز المرحلة الحرجة، والصعوبة التي واجهت الرياضة العالمية خلال العامين الماضيين.

طباعة Email