أحمد بن مسحار: دعم حمدان بن محمد حافز لإنجاح «القفال 31»

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفع أحمد سعيد بن مسحار، رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، نائب رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية، الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، على دعمه اللامحدود ورعايته الكريمة للنسخة رقم 31 من سباق القفال للمسافات الطويلة من جزيرة صير بونعير وحتى شواطئ دبي والمخصص للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً، وأكد أن هذا الدعم حافز لإنجاح الحدث البحري الكبير.

وأكد أحمد سعيد بن مسحار أن استمرار الحدث والكرنفال الشعبي البحري التراثي، يعكس اهتمام وحرص قيادتنا الرشيدة على إحياء ماضي الآباء والأجداد والمحافظة على الموروث الشعبي ونقله للأجيال وتحفيزهم على المشاركة في مثل هذه التظاهرات، وتجديد مشاهد الماضي الجميلة وحياة أهلنا حينها بحثاً عن الرزق الوفير في أبهى صور الحاضر الزاهي التي تعكس تطور إنسان الإمارات.

أمنيات

ونقل أحمد سعيد بن مسحار إلى النواخذة والبحارة المشاركين في عرس النسخة رقم 31، أمنيات اللجنة العليا المنظمة ونادي دبي الدولي للرياضات البحرية للجميع بالتوفيق في السباق اليوم، والذي ينطلق عند الساعة السادسة صباحاً، والوصول بسلام إلى خط النهاية قبالة المعلم السياحي الكبير في شواطئ أم سقيم، فندق «برج العرب».

وكانت اللجنة المنظمة للحدث قد حرصت على الوقوف على كافة التجهيزات في موقع الانطلاقة في جزيرة صير بونعير، حيث التقت بالمشاركين من نواخذة وبحارة، كما اجتمعت أمس مع اللجان المعاونة لوضع آخر اللمسات، كما قامت قبل يومين بزيارة إلى موقع قرية «القفال» في واجهة دبي هاربور.

استقرار البحر

وقال محمد عبد الله حارب الفلاحي، عضو اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال 31، إن النشرة البحرية الخاصة باليوم مبشرة إلى حد كبير، في ظل استقرار البحر في الأيام الماضية، مما يعطي مؤشرات جيدة تساعد جميع المشاركين في الوصول إلى خط النهاية وفي توقيت جيد.

وأشار محمد الفلاحي إلى أن اللجنة المنظمة للحدث تعمل على تنفيذ توجيهات راعي الحدث سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم فيما يتعلق بتحقيق مبدأ الأمن والسلامة لجميع المشاركين في السباق، مشيراً إلى أن اللجنة ظلت تراقب كافة التقرير الخاصة بالأرصاد الجوية في الفترة الماضية من أجل إنجاح هذه التظاهرة.

استخدام تقنية الأقمار الصناعية في تتبع السباق

 

تقوم اللجنة العليا المنظمة لسباق «القفال 31» بجهود مميزة لإنجاح الحدث الكبير، بتقديم خدمة ذات جودة عالية لمحبي الرياضات البحرية من خلال توفير نظام تتبع ومراقبة السفن المشاركة عبر التقنيات الحديثة للأقمار الاصطناعية.

ويترأس اللجنة أحمد سعيد بن مسحار، رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وتضم سيف جمعة السويدي نائب رئيس مجلس الإدارة، نائباً لرئيس اللجنة، وعضوية كل من راشد ثاني العايل المهيري، وجمال زعل بن كريشان المهيري، ومحمد عبدالله حارب، المدير التنفيذي. 

 1991

حقق القارب «العوير 47» لمالكه محمد سعيد الطاير وبقيادة النوخذة إبراهيم علي محمد الفوز بالمركز الأول في أول نسخة عام 1991، والتي تنافست فيها القوارب المحلية 43 قدماً وشهدت مشاركة 53 محملاً.

1993

شهدت النسخة الثالثة 1993 تتويج بطلي السفينة منصور 36 لمالكها النوخذة راشد سعيد الطاير بطلاً للسفن 60 قدماً والقارب الأزيب 22 لمالكه محمد خلفان الروم وبقيادة النوخذة محمد حسن عبدالله بطلاً للقوارب 43 قدماً.

 

طباعة Email