«الأولمبية» تحتفي بمنتسبي ماجستير المنظمات الرياضية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفت اللجنة الأولمبية الوطنية بمنتسبي النسخة الـ24 من برنامج الماجستير التنفيذي لإدارة المنظمات الرياضية والذي يختتم مرحلته الحالية التي تستضيفها دبي في الـ11 من الشهر الجاري. ونظمت اللجنة حفل عشاء احتفاءً بالدارسين البالغ عددهم 42 من مختلف اللجان الأولمبية الوطنية من جميع دول العالم والاتحادات الرياضية والعاملين في المجال الرياضي.

وحضر الحفل المهندسة عزة بنت سليمان الأمينة العامة المساعدة للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية، واللواء (م) ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، ومحمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية.

وشهد الحفل تبادل أطراف الحديث مع منتسبي الماجستير التنفيذي لإدارة المنظمات الرياضية وما تم الوصول إليه من نتائج متقدمة وإيجابية طوال مراحل البرنامج الذي أوشك على الانتهاء، ليقدم دفعة جديدة من المؤهلين للعمل في القطاع الرياضي والأولمبي في مختلف الدول.

وفي نهاية الحفل تم تكريم المحاضرين تقديراً لجهودهم في إلقاء واستعراض المواد العلمية، كما تم تكريم منتسبي البرنامج وتسليم وتبادل الدروع التذكارية بين اللجنة الأولمبية الوطنية وإدارة الماجستير التنفيذي. وأكدت المهندسة عزة بنت سليمان في لقائها بعض المنتسبين على هامش حفل العشاء أهمية تطبيق مبادئ الحركة الأولمبية ونشر القيم الرياضية السامية، والاستفادة من القامات العلمية والأكاديمية التي ناقشت واستعرضت محاور عديدة سواء في المرحلة الحالية في دبي أو طوال المراحل الماضية، للإسهام في الارتقاء بمستوى اللجان الأولمبية بما ينعكس على الرياضيين في المشاركات والاستحقاقات كافة.

كما ثمنت وجود أحد موظفي اللجنة الأولمبية في برنامج الماجستير التنفيذي المرة الثانية، انطلاقاً من رؤية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بضرورة فتح المجال أمام الكوادر الوطنية للالتحاق بالبرامج والدراسات المتقدمة التي تمكنهم من صقل معارفهم وخبراتهم لخدمة رياضة الإمارات.

طباعة Email