يارا ناسيمينتو «ملكة البساط» في أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نجحت يارا ناسيمينتو في اقتناص لقب النسخة الرابعة من بطولة «ملكة البساط» التي أقيمت مساء أمس في صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية بمشاركة نخبة من المصنفات الأوائل وأساطير اللعبة على المستوى العالمي، وذلك بعد انتهاء منافسات اليوم الأول من بطولة أبوظبي غراند سلام وسط حضور جماهيري كبير.

حضر منافسات البطولة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وطارق البحري مدير عام رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو، وعدد من المسؤولين والضيوف وممثلي الأكاديميات المشاركة.

ونجح أبطال الإمارات في تحقيق المركز الأول في منافسات الناشئين وحصلوا على 35 ميدالية ذهبية، فيما حلت البرازيل في المركز الثاني و11 ميدالية ذهبية، وروسيا في المركز الثالث بـ7 ذهبيات. وعلى صعيد الأكاديميات نجحت أكاديمية بالمز الرياضية في تحقيق المركز الأول متفوقة على نادي العين الوصيف والشارقة لرياضات الدفاع عن النفس في المركز الثالث.

إشادة

من ناحيته أشاد عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو بالنجاحات المتواصلة التي تحققها سلسلة جولات أبوظبي غراند سلام عاماً بعد عام، وكذلك بطولتي «ملكة البساط»، و«ملك البساط»، والإقبال الكبير على المشاركة من نخبة لاعبي ولاعبات العالم.

وقال الهاشمي: «نرحب بنجوم وأبطال اللعبة من 42 دولة في العاصمة أبوظبي، عاصمة الجوجيتسو العالمية، وثقتنا بلا حدود في لاعبينا، لتقديم مستويات عالية، تعكس الجهود المبذولة لصقل مهاراتهم، من خلال أفضل البرامج في العالم للكشف عن المواهب والارتقاء بها وصناعة الأبطال.

وبالتأكيد فإن مثل هذه البطولات القوية التي تحظى بمشاركة دولية واسعة تسهم في صقل جاهزية أبطالنا بأفضل صورة للاستحقاقات المهمة المقبلة وعلى رأسها الألعاب العالمية بالولايات المتحدة الأمريكية في يوليو 2022.

شكر

وتوجه محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالشكر لرابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو على تنظيمها الاحترافي لعدد كبير من البطولات المحلية والدولية في الدولة وخارجها، بما يزيد على 100 بطولة سنوياً في مختلف القارات، مشيراً إلى أن مشاركة نجوم وأبطال 42 دولة حول العالم يضع أبوظبي مجدداً في مركز اهتمام العالم، حيث إنها عاصمة الفنون القتالية العالمية.

وأشاد الظاهري بمستوى لاعبي الإمارات في اليوم الأول، حيث إنهم ترجموا تفوقهم بنتائج إيجابية على أرض البساط.

وأكدوا أن مستقبل اللعبة بخير، وأن البرامج التي يطبقها الاتحاد تؤتي ثمارها وتسير في الاتجاه الصحيح، لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المرجوة، في ظل الدعم الكبير الذي تحظى به رياضة الجوجيتسو من القيادة الرشيدة والرعاية الكبيرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

حضور جماهيري

وتميز اليوم الأول من البطولة بحضور جماهيري كبير أضفى أجواء رائعة من الحماس وأسهم في تحفيز اللاعبين واللاعبات على تقديم أداء أفضل، وتوافد العديد من أولياء الأمور والأسر لدعم أبنائهم المشاركين في البطولة ويقول عبدالله فقيه من المملكة العربية السعودية في هذا الصدد: «قدمت أنا وعائلتي للوقوف خلف ولدي عبدالرحمن الذي ولله الحمد تمكن من تحقيق الميدالية الذهبية وأنا فخور جداً به وبإنجازه».

ويضيف عبدالله فقيه: «إنها المرة الرابعة التي أتواجد في مدرجات البطولة وتحديداً منذ بدء ابني مشوار مشاركاته الخارجية، ولا يمكن للكلمات أن تصف المشهد الرائع والتجارب المتميزة التي تقدمها أبوظبي وبطولاتها للزوار والمشاركين».

تجربة متميزة

أكد رودريغو فاليريو، مدير العمليات في رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو أن منافسات النسخة الرابعة من بطولة «ملكة البساط» شكّلت تجربة متميزة وإضافة قيّمة إلى الجولة الأخيرة من بطولة أبوظبي غراند سلام، كما حظيت بحضور جماهيري غير مسبوق انطلاقاً من أهميتها، كونها تجمع عدداً من بطلات الحزام الأسود اللاتي حصدن أكبر الألقاب العالمية.

طباعة Email