10 تفاصيل ترسم «النجاح التاسع» لدورة ند الشبا

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ودّعت دورة ند الشبا الرياضية نسختها التاسعة مساء الاثنين الماضي بعلامة النجاح الكاملة، بعد 17 ليلة رمضانية امتزجت فيها المنافسات الرياضية القوية وأجواء المرح الاستثنائية التي عاشها المشاركون والجماهير على حد سواء.

أقيمت النسخة التاسعة للدورة في 8 ألعاب تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لحكومة دبي، ونظمها مجلس دبي الرياضي من 2 إلى 18 أبريل الجاري. وللعام الثاني على التوالي تحدّت دورة ند الشبا الرياضية الجائحة بالتنظيم الرائع والمشاركة الواسعة من مختلف الجنسيات المقيمة في الدولة، وأسهمت 10 تفاصيل في نجاح الدورة وتحقيق أهدافها المجتمعية والرياضية.

1 تنوع الألعاب

تتميز دورة ند الشبا الرياضية بتنوع مسابقاتها وتلبيتها مختلف الأذواق، فهي تضم 8 رياضات فردية وجماعية تحظى بشعبية واسعة لدى المشاركين، وتشمل قائمة الألعاب الكرة الطائرة، البادل تنس، كرة السلة بالكراسي المتحركة، القوس والسهم، الجري، الدراجات الهوائية، الجوجيتسو، وتحدي سبارتن ناس الليلي، كما فتحت الدورة باب المشاركة لأصحاب الهمم ليكونوا جزءاً مهماً في هذا الحدث الرياضي الكبير.

2 مشاركة واسعة

تعدّ المشاركة الواسعة من مختلف الأعمار والجنسيات أحد أبرز تفاصيل نجاح النسخة التاسعة التي أقيمت في 8 ألعاب رياضية متنوعة وسجلت مشاركة 5860 لاعباً ولاعبة من مختلف الأعمار والجنسيات، حيث شارك في سباق الجري 2300 عداء وعداءة، وفي سباق الدراجات الهوائية شارك 1350 مشاركاً، وفي تحدي سبارتن ناس الليلي شارك 1300 مشارك، وفي بطولة البادل تنس شارك 250 من الهواة والمحترفين، وفي بطولة الجوجيتسو شارك 250 من مختلف الفئات، وفي بطولة كرة السلة بالكراسي المتحركة شارك 160 لاعباً، وفي بطولة الكرة الطائرة شارك 150 لاعباً، وفي بطولة القوس والسهم شارك 100 مشارك من مختلف الفئات.

3 حضور جماهيري

أسهم الحضور الجماهيري الكبير في نجاح النسخة التاسعة للدورة، حيث شهدت منافسات البادل تنس، وخاصة المباراة النهائية لكأس الخليج، حضوراً قياسياً في صالة البادل بمجمع ند الشبا الرياضي، بالإضافة إلى الحضور الكبير في مختلف منافسات الكرة الطائرة على مدار أيام البطولة، وخاصة في نصف النهائي والمباراة الترتيبية والنهائي، الذي جمع فريقي الإمبراطور والجوارح.

4 جوائز مالية

أسهمت الجوائز المالية القيمة التي رصدتها اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية في نجاحها والحفاظ على مكانتها كإحدى أبرز الفعاليات من ناحية حجم المشاركة والمكافآت المجزية للفائزين بالمراكز الأولى في جميع الرياضات المدرجة في الدورة هذا العام، حيث وصلت القيمة الإجمالية للجوائز المالية 3.5 ملايين درهم، منها 1.5 مليون درهم للكرة الطائرة.

5 سحوبات يومية

خصصت اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية سحوبات يومية للجماهير، تتمثل في أجهزة إلكترونية وحقائب رياضية تحتوي على هدايا تذكارية من الدورة، إضافة إلى 4 سيارات قدمتها شركة الطاير للسيارات.

6 تعديلات جديدة

أقرت اللجنة المنظمة تعديلات جديدة على بطولة الكرة الطائرة، ما أسهم في رفع مستوى التنافس، وتتمثل هذه التعديلات في السماح للفرق المشاركة باستقطاب 12 لاعباً ضمن فئات الأجانب والمقيمين ومواليد الدولة، عكس النسخ السابقة التي كان فيها العدد محدوداً.

7 مشاركة نجوم

شهدت بطولة الكرة الطائرة مشاركة نجوم ولاعبي منتخبات قارية وعالمية، مثل البرازيلي آثوس فيريرا كوستا لاعب نادي سبورتينغ بالبرتغال، وعيسى عبدالرسول نجم المنتخب البحريني، والبرازيلي ماركوس فينيسيوس، ومواطنه كارلوس كادو سيلفا، والكولمبي ليبرمان كريستوفر لاعب شباب الأهلي، والهولندي ني لس كالبوجيك وغيرهم.

8 لقب البادل تنس

تُوّج منتخبنا الوطني بلقب النسخة الأولى لبطولة كأس الخليج للبادل تنس دبي 2022، التي نظمها اتحاد الإمارات للبادل تنس بمشاركة 6 منتخبات خليجية، هي الإمارات والسعودية وقطر والكويت والبحرين وعمان ضمن فعاليات النسخة التاسعة من دورة ند الشبا الرياضية.

9 أول «سبارتان» ليلي

استضافت دورة ند الشبا الرياضية أول سباق سبارتان ليلي، الذي شهد مشاركة 1300 متسابق ومتسابقة في أجواء حماسية، وتنافس المشاركون على تخطي 20 محطة من العوائق (الأوبستكل) توزعت على مسافة 5 كيلومترات، وذلك ضمن 4 فئات، هي فئة المحترفين والفئة المفتوحة وفئة الهوريكان والفئات العمرية.

10 تنظيم احترافي

يحسب للجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية التنظيم الرائع للمنافسات والتعاون مع الاتحادات الرياضية المعنية لإقامة المسابقات بشكل احترافي واحترام البروتوكول الصحي المعتمد حسب كل لعبة، كما نجحت اللجنة المنظمة في اختيار أماكن إجراء المنافسات بداية من المجمع الرياضي بند الشبا، الذي استضاف مباريات البادل تنس والكرة الطائرة والجوجيتسو والقوس والسهم، فيما انطلق سباق الدراجات الهوائية وانتهى من أمام مركز الصقور والرياضات التراثية بمنطقة ند الشبا وامتد على شارع ميدان والمناطق القريبة، وتم توفير مواقف سيارات تتسع لآلاف المشاركين، وأقيم سباق الجري على مضمار ميدان، وهو ما منح اللجنة المنظمة سهولة في التعامل وإدارة الأعداد الكبيرة من المشاركين.

طباعة Email