«قمة القيادات» تستعرض التجارب الملهمة

جانب من إحدى الجلسات | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت، أمس، أعمال قمة القيادات الرياضية العالمية، التي أقيمت في مركز المؤتمرات بحلبة مرسى ياس بأبوظبي، على مدار يومين بتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي في مركز المؤتمرات بحلبة مرسى ياس، وسط مشاركة 400 من رواد وصناع القرار الرياضي الدولي.

وشهدت جلسات اليوم الثاني والختامي استعراض مجموعة من التجارب الملهمة، التي عززت التقدم الرياضي، حيث استُهل اليوم الختامي بجلسة تناولت العديد من المحاور، التي تتعلق بلعبة الكريكيت، بحضور السير اليستير كوك لاعب الكريكيت الإنجليزي في نادي مقاطعة إسيكس للكريكيت، وتوم بانتون لاعب الكريكيت الإنجليزي في فريق سمريست للكريكيت، اللذين تحدثا عن حماية لعبة الكركيت في عالم متغير، وعن الإيجابيات والسلبيات والتغييرات التي طرأت على رياضة الكريكيت.

وتناولت القمة قصة الشراكة بين الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية ودائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، بحضور رالف ريفيرا مدير إدارة الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، وفاطمة البلوشي مدير مكتب الفعاليات بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي.

وأكد ريفيرا سعادته الغامرة بتواجده مرة أخرى في أبوظبي، معبراً عن سعادته باتفاقية الشراكة الموقعة بين الرابطة وبين الدائرة، مستعرضاً تفاصيل قصة الشراكة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط بعد الجائحة، ومبيناً في الوقت نفسه الفوائد، التي ستعود على اللاعبين الناشئين من خلال الإعلان عن دوري المدارس في أبوظبي.

وأشارت البلوشي إلى أن دوري الناشئين- أحد مخرجات اتفاقية التعاون مع الرابطة- ويشكل مصدراً لإلهام الناشئين في أبوظبي، لأن رياضة كرة السلة رائعة ومفعمة بالحماس والمنافسة والقيم الإيجابية، كما أنها تجمع الثقافات وتوحد المجتمعات، وتنمي مهارات العمل الجماعي والقيادة، وتشجع أنماط الحياة الصحية وممارسة الرياضة.

رياضة المرأة

واختتمت أعمال قمة القيادات الرياضية العالمية بجلسة تناولت «رياضة المرأة»، بحضور الدكتورة أمنيات الهاجري عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ولورا جورجس لاعبة المنتخب الفرنسي سابقاً الأمين العام للاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

وقالت أمنيات الهاجري: «نحن في أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، لا يزال أمامنا الكثير من العمل، لضمان استمرار وزيادة مشاركة المرأة في الرياضة، إيماناً منا بقدراتهن الخاصة، مدعومين برعاية كريمة وغير محدودة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات».

وأكدت الهاجري أن الأكاديمية تأخذ على عاتقها مهمة تعزيز وتطوير الرياضة النسائية، من خلال تعليم وتنمية المواهب، ومن خلال وجود نظام من المسابقات يلبي مختلف الرياضات، ويلهم التغيير السلوكي في المجتمع، إضافة إلى إيجاد طرق مختلفة للتواصل وتعزيز الاتصال مع المجتمع، لتحفيز الجميع على ممارسة الرياضة وجعلها نمطاً للحياة اليومية.

وأضافت الهاجري: «شهدنا نمواً سنوياً بنسبة 30% في المشاركة، بفضل الدعم اللامحدود من مختلف الجهات، وبفضل توفيرنا للعديد من الملاعب وأماكن ممارسة النشاط البدني والفعاليات والسباقات المجتمعية، كما استفدنا من تحول نظرة المجتمع للمرأة، فأصبح لدينا ممارسات في مختلف الألعاب، ومدربات أيضا».

الاستثمار في الغولف

ناقشت القمة «مستقبل الاستثمار في لعبة الغولف»، حيث تحدث فيل كوتون الرئيس التنفيذي لشركة اليفيت للرياضة، عن العديد من المحاور التي تتعلق بلعبة الغولف، مبيناً أن ما يميز لعبة الغولف عن غيرها من الرياضات هو إمكانية ممارستها في عمر متقدم، مشيراً إلى أن لعبة الغولف أصبحت متاحة حالياً بشكل «افتراضي» عبر تقنيات تكنولوجية متعددة.

طباعة Email