110٪ زيادة عدد المشاركين منذ بدء التحدي قبل 5 سنوات

نصف سكان دبي شاركوا في تحدي اللياقة 2021

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يساهم "تحدي دبي للياقة" - المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي - منذ انطلاقه في عام 2017 ..بشكل كبير في تشجيع سكان الإمارة على اتباع أسلوب حياة أكثر صحة لترسيخ مكانة دبي كواحدة من أفضل المدن في العالم للعيش والعمل والزيارة.

وأظهر تقرير عن دورة العام الماضي من التحدي - التي أقيمت خلال الفترة من 29 أكتوبر إلى 27 نوفمبر 2021 والصادرة عن دائرة دبي للإقتصاد والسياحة - مدى التأثير الإيجابي الكبير لتحدي دبي للياقة في تعزيز أسلوب الحياة الصحي في الإمارة خلال الأعوام الخمسة الماضية.

ولفت التقرير إلى أن هذه السمعة المتنامية لدبي تعززت من خلال دراسة جديدة قدمتها "لينستور- Lenstore" البريطانية والتي ذكرت أن دبي واحدة من أفضل مدن العالم في "تقرير المدن التي تتبع أسلوب حياة صحي لعام 2022 "وهو تقرير يقيم 48 مدينة لتحديد أيها الأفضل من حيث توفير متطلبات الحياة الصحية استنادًا إلى عشرة مقاييس من بينها الأنشطة البدنية المتاحة في الهواء الطلق وتكلفة العضوية الشهرية في صالات الألعاب الرياضية والتي كانت من أهم الأولويات ضمن جدول فعاليات "تحدي دبي للياقة".

نمو ملحوظ

وحسب بيانات التقرير شهد "تحدي دبي للياقة" نمواً سنوياً ملحوظاً من حيث إقبال المشاركين إذ تضاعف عدد المشاركين في التحدي من 786000 مشارك عام 2017 ليصل إلى 1650000 مشارك في دورته الأخيرة وهو ما يمثل نصف سكان مدينة دبي تقريباً.

كما انضم عدد كبير من المشاركين في الفعاليات الرئيسية التي أقيمت خلال الدورة الماضية حيث شارك 33 ألف دراج في تحدي دبي للدراجات الهوائية و146 ألف عداء في تحدي دبي للجري على شارع الشيخ زايد في مشهد رائع أكد على الانسجام والتناسق بين مختلف فئات المجتمع في المدينة.

وبالإضافة إلى تحقيق أعلى مستويات من المشاركة في التحدي منذ انطلاقه شهدت دورة 2021 من " تحدي دبي للياقة " ارتفاعاً ملحوظاً في عدد المشاركين الذين حققوا أهداف التحدي حيث التزم 88٪ من المشاركين بممارسة 30 دقيقة على الأقل من التمارين الرياضية اليومية لمدة 30 يومًا مقارنة بـ 85٪ في عام 2020..فيما خصص 36٪ منهم أكثر من 60 دقيقة للصحة واللياقة فيما تمكن 12٪ من المشاركين من ممارسة النشاط البدني لأكثر من 90 دقيقة يومياً.

وكانت مشاركة الإناث في التحدي لافتة خلال النسخة الخامسة؛ حيث شكلن 41٪ من إجمالي أعداد المشاركين.. وفيما اجتذب التحدي جميع الفئات العمرية كشف التقرير أن مستويات المشاركة بلغت ذروتها ضمن الفئة العمرية من 18 إلى 39 عاماً.

تأثير ملحوظ

كما أظهر التقرير التأثير الملحوظ للنشاط البدني في تعزيز الصحة الذهنية حيث ذكر 28٪ من المشاركين أن تقديرهم لذاتهم تحسن بشكل ملموس ..
بينما أشار 25٪ منهم إلى أن المشاركة في التحدي عززت صحتهم الذهنية. كما ساهم التحدي في تقليل مستويات القلق لدى 24٪ من المشاركين وتشجيع مستويات أعلى من الاسترخاء لدى 22٪ منهم.

وقال أحمد الخاجة المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: "لقد قطع تحدي دبي للياقة أشواطًا بعيدة منذ انطلاقه خلال العام 2017 في التأثير بشكل إيجابي على نمط حياة المشاركين من مختلف الأعمار والجنسيات وقدراتهم ولياقتهم البدنية وهو ما يجسد رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في جعل دبي واحدة من أكثر المدن نشاطاً في العالم إضافة إلى غرس العادات الصحية في مجتمعنا.

وعبر عن الفخر بالإعلان أن عدد المشاركين في" تحدي دبي للياقة 2021 "يمثل ما يقارب نصف سكان دبي - بزيادة قدرها 110٪ في عدد المشاركين منذ بدء التحدي قبل خمس سنوات، لافتا إلى أن هذا الإنجاز المذهل يوضح زيادة الوعي المجتمعي بأهمية الصحة البدنية وتأثيرها الإيجابي على الصحة الذهنية والنفسية حيث حقق تسعة من كل 10 مشاركين أهداف التحدي 30 × 30 وجنوا فوائد عديدة انعكست إيجابياً على أسلوب حياتهم وصحتهم الجسدية والذهنية .

وأضاف الخاجة أن التعاون والعمل الجماعي يعد أهم ركائز نجاح تحدي دبي للياقة وبفضل دعم شركائنا من القطاعين الخاص والحكومي وتفاني جميع فرق العمل استطعنا تحقيق الاستمرارية في تطوير فعاليات التحدي عامًا بعد عام والمساهمة في جعل دبي واحدة من أفضل مدن العالم للعيش والعمل والزيارة .

تعزيز البنية التحتية

وساهم "تحدي دبي للياقة" منذ انطلاقه قبل خمسة أعوام في تعزيز البنية التحتية والمرافق الرياضية في جميع أنحاء المدينة وذلك من خلال تخصيص المزيد من المساحات الخارجية المجانية لممارسة الرياضة ومئات الكيلومترات من مسارات الجري وركوب الدراجات إضافة إلى إطلاق عدد كبير من الفعاليات الرياضية المختلفة.
كما ساهمت قرى اللياقة البدنية والفعاليات الرياضية المختلفة التابعة لتحدي دبي للياقة في اطلاع المشاركين على جدول الفعاليات الكامل وأهم الأنشطة التي تم تنظيمها في مختلف أنحاء المدينة.

وصمم "تحدي دبي للياقة 2021" لتشجيع المشاركين على ممارسة النشاط البدني والإستمتاع بالأماكن الخارجية الرائعة بالمدينة.. في حين قدم جدول الفعاليات الشيق مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الرياضية في جميع أنحاء دبي لتلبي تطلعات جميع الفئات العمرية وتلائم مختلف مستويات اللياقة البدنية.
وبيّن التقرير أيضاً أن الرضا العام للمشاركين حقق مستويات مرتفعة في النسخة الخامسة حيث أعرب 93٪ من المشاركين عن سعادتهم بالتجربة مقارنة بـ 78٪ في عام 2020..فيما كان لتنوع الأنشطة والفعاليات "88٪" والوصول إلى المعلومات حول الفعاليات "88٪" من أهم المؤثرات في الرضا العام للمشاركين.. كما ساهمت أيضاً الأجواء الممتعة خلال الفعاليات "87٪" وسهولة الوصول إلى أنشطة وحصص اللياقة البدنية "82٪" في تعزيز الرضا العام عن التحدي في عام 2021.

دعم كبير

وحظي " تحدي دبي للياقة 2021 " بدعم كبير من الشركاء من القطاعين العام والخاص الذين ساعدوا في تعزيز روح المجتمع ومن بينهم المنظمون وهم دائرة الإقتصاد والسياحة بدبي ومجلس دبي الرياضي والرعاة وهم مجموعة "دي بي ورلد" و"ماي دبي" والشركاء وهم "صن أند ساند سبورتس"و"أفيف كلينيك" وطيران الإمارات وبنك الإمارات دبي الوطني واتصالات و"فيتبت" و"نون" و"إعمار"و"كايت بيتش"و "شمال" وبلدية دبي والشركاء الرسميون وهم" أنغامي" و مستشفيات وعيادات "آستر"و "سنتروم" و غرفة دبي, و"أيديالز"و"ريتوالز" والشريك الإعلامي شبكة الإذاعة العربية "ARN" وتطبيق اللياقة البدنية والترفيه "STEPPI "والشركاء الحكوميون وهم مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ولجنة تأمين الفعاليات وهيئة الصحة بدبي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي وشرطة دبي ووزارة التربية والتعليم وهيئة الطرق والمواصلات.

وسوف يتم تنظيم الدورة السادسة من "تحدي دبي للياقة 2022 "خلال الفترة من 29 أكتوبر حتى 27 نوفمبر المقبل .

 

طباعة Email